بعد نشر قواتها في ليبيا.. رسالة جديدة من الرئاسة التركية إلى "السيسي"

بعد نشر قواتها في ليبيا.. رسالة جديدة من الرئاسة التركية إلى "السيسي"
  قراءة
الدرر الشامية:

وجهت الرئاسة التركية، اليوم الأربعاء، رسالة جديدة صادمة إلى إلى جمهورية مصر العربية ورئيسها عبداالفتاح السيسي.

جاءت الرسالة في ظل التوتر الذي تشهده الأجواء بين البلدين، على خلفية إرسال أنقرة قوات عسكرية إلى ليبيا لدعم حكومة "الوفاق" الوطني في طرابلس، ضد الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.

وغرد ياسين أقطاي، مستشار الرئاسة التركية، عبر حسابه الرسمي على "تويتر"، اليوم الأربعاء، قائلا: "إذا كانت اليونان وقبرص اليونان وإسرائيل قد سرقت حلمكم في إن تكون مصر هي قاعدة لتصدير الغاز، فإن حكومة تركيا لم تفعل بل ساعدتكم من خلال اتفاقها مع الحكومة الليبية على إعادة المياه الاقتصادية المصرية المسروقة.. أليس كذلك؟".

وأضاف "أقطاي" في تغريدة أخرى: "بعيدا عن الاختلافات السياسية، ماذا لو توصلت مصر وتركيا لاتفاق حول المياه الاقتصادية بينهما في شرق المتوسط؟ تخيلوا حجم النفع والخير الذي سيعود على الشعبين الشقيقين؟ هذه دعوة للخبراء الاقتصاديين بطبيعة الحال".

وتابع مستشار الرئاسة التركية: "على مدار التاريخ كانت مصر وتركيا منابر حضارة ومشاعل نور للمنطقة وللعالم، كم خسر العرب والمسلمون وحتى العالم بسبب الفتن السياسية وسياسة التفرقة والتبعية والتدخل في شؤون الدول وحرمان الشعوب من التعبير عن رأيها.. لدينا فرصة للعودة".

وقال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن تركيا سترسل خبراء عسكريين وفرقا تقنية لدعم الحكومة المعترف بها دوليا في ليبيا.

وأعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن "وحدات عسكرية تركية بدأت في التحرك إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق الوطني".

وأشار أردوغان إلى أن رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية، فائز السراج، طلب دعما من تركيا في الشهر الماضي بينما تتصدى حكومته لهجوم تشنه قوات حفتر المدعوم من روسيا ومصر والإمارات والأردن.








تعليقات