رسالة رسمية "موقعة" تكشف مخططات الجيش الأمريكي في بغداد

رسالة رسمية "موقعة" تكشف مخططات الجيش الأمريكي في بغداد
  قراءة
الدرر الشامية:

أرسل قائد قوة مهمات الولايات المتحدة في العراق، اليوم الاثنين، رسالة مهمة وموقعة للقيادات العراقية، تتعلق بتواجد الجيش الأمريكي في بلاد الرافدين.

وأبلغ الجيش الأمريكي، في الرسالة الرسمية بغداد باتخاذ إجراءات للخروج من البلاد، وذلك بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وأفادت الوكالة، أن الرسالة الأمريكية أشارت إلى ما يتوجب على قوات التحالف اتخاذ إجراءات آمنة لإعادة الانتشار، كما أكدت أنه على قوات التحالف اتخاذ إجراءات لضمان الخروج من العراق بشكل آمن.

وأضافت الرسالة، أنه ستكون هناك زيادة في تحليق المروحيات داخل وحول المنطقة الخضراء وسط بغداد، كما نصت الرسالة الأمريكية على إعادة تمركز القوات في العراق خلال الأيام والأسابيع المقبلة.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، شرطه لسحب قواته العسكرية من العراق، مهددًا في الوقت ذاته بفرض عقوبات قاسية على بغداد، وذلك ردًّا على طلب مجلس النواب العراقي بمغادرة القوات الأجنبية البلاد.

وأكد "ترامب" للصحفيين على متن الطائرة الرئاسية، إذا غادرت القوات الأمريكية العراق، فسيتعين على بغداد أن تدفع لواشنطن تكلفة قاعدة جوية هناك.

وقال "ترامب": "لقد أنفقنا الكثير من المال في العراق، لدينا قاعدة جوية باهظة الثمن للغاية كلفتنا مليارات الدولارات.. نحن لن نغادر إلا إذا دفعوا لنا مقابل القاعدة".

وأضاف "ترامب" أنه إذا طالب العراق برحيل القوات الأمريكية، ولم يتم ذلك على أساس ودي، "سنفرض عليهم عقوبات لم يروا مثلها من قبل مطلقًا، ستكون عقوبات إيران بجوارها شيء صغير".

وفي الوقت ذاته جدد "ترامب" انتقاد قرار التدخل الأمريكي في العراق، وقال: "كان الذهاب إلى الشرق الأوسط هو أسوأ قرار يتم اتخاذه على الإطلاق في تاريخ بلدنا، وقد قلت ذلك علنًا لذلك أعتقد أنه يمكنني القول بذلك الآن.. لكننا هناك وذهبنا إلى العراق".

وكان البرلمان العراقي قد صوّت، الأحد، لصالح إلزام الحكومة بإخراج القوات الأجنبية من البلاد، وإلغاء الاتفاق الأمني مع الولايات المتحدة، وذلك بسبب الغضب المتزايد من غارة جوية بطائرة بدون طيار أمر بها الرئيس الأمريكي، الجمعة الماضية، بقتل قاسم سليماني.











تعليقات