أهالي تل أبيض يحتجون على مقتل أحد المدنيين برصاص الجيش الوطني شمال الرقة

أهالي تل أبيض يحتجون على مقتل أحد المدنيين برصاص الجيش الوطني شمال الرقة
الدرر الشامية:

يحتج المئات من أبناء مدينة تل أبيض شمال الرقة، عبر مظاهرات شعبية منددة بمقتل أحد المدنيين برصاص عنصر من الجيش الوطني السوري.

وقالت مصادر محلية، إن الاحتجاجات بدأت يوم الخميس الماضي، بعد مقتل أحد المدنيين على يد عنصر يتبع لـ"فيلق المجد" بعد محاولة القاتل سرقة سيارة القتيل.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورًا تظهر تجمهر المئات من أهالي تل أبيض وريفها وسط الساحة الرئيسية في للمدينة، للمطالبة بإعدام القاتل وإخراج الفصيل من المنطقة.

وأوضحت المصادر، أن الجريمة وقعت بعد أن طلب ثلاثة عناصر من "فيلق المجد" من المغدور ويدعى عمار الحجي، إيصالهم بسيارته، حيث يعمل سائق سيارة أجرة (تاكسي) إلى قرية كندار في ريف تل أبيض الغربي، وهي آخر نقطة للجبهة مع ميليشيا (قسد).

وأضافت المصادر، بتصريحات خاصة لموقع "أورينت نت" أن العناصر الثلاثة قاموا بعد إيصالهم إلى المنطقة المتفق عليها بمطالبة السائق النزول من السيارة وتركها، وعندما رفض وحاول الدفاع عن نفسه، استل أحدهم مسدسه وقتله بدم بارد برصاصة استقرت في رأسه.

يذكر أن عناصر آخرين من الجيش الوطني كانوا قريبين من مكان الجريمة، حيث عملوا على إسعاف القتيل إلى مدينة تل أبيض، إلا أنه فارق الحياة قبل وصوله إلى المشفى، ليقوموا بعدها بالتبليغ عن الجريمة ومرتكبها، قبل أن تتوجه قوة من الشرطة العسكرية وتحاصر القاتل ومرافقيه وتلقي القبض عليهم، بحسب المصادر ذاتها.