كشف موعد إرسال أول قوة عسكرية تركية إلى ليبيا.. و"السيسي" يستنفر الجيش والمخابرات

كشف موعد إرسال أول قوة عسكرية تركية إلى ليبيا.. و"السيسي" يستنفر الجيش والمخابرات
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر رفيعة المستوى، اليوم الخميس، موعد إرسال أول قوة عسكرية من الجيش التركي إلى ليبيا لدعم قوات حكومة الوفاق، وذلك عقب مصادقة البرلمان التركي على القرار بأغلبية مطلقة.

ونقلت قناة "العربية السعودية"، عن المصادر، أن "تركيا قررت إرسال أول قوة عسكرية إلي ليبيا خلال أقل من يومين"، لافتةً إلى وصول ضباط من الجيش التركي إلى ليبيا قبيل قرار البرلمان.

وأضافت: أن "تركيا صدقت على صفقة أسلحة إلى حكومة الوفاق وهذه الأسلحة ما بين ثقيلة وطائرات بدون طيار وأسلحة دفاع ومنظومة دفاع جوي ومضادات للطائرات".

وأشارت المصادر، إلى أن مسؤولين في حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليًا، قرروا السفر إلى تركيا مطلع الأسبوع المقبل، لعقد اجتماعات مع الحكومة التركية بشأن الأحداث.

وفي ذات السياق، أفادت مصادر مصرية، بأن رئيس النظام المصري عبدالفتاح السيسي، وجه بتشكيل لجنة تضم وزيري الدفاع والخارجية ورئيسي المخابرات الحربية والعامة لتقييم الأوضاع في ليبيا.

وذكرت المصادر، أن اللجنة ستعمل على تقييم الأوضاع في ليبيا وتأثيرها علي الأمن القومي المصري وتأثير إرسال تركيا قوات إلي ليبيا علي الأمن الداخلي لمصر.

جدير بالذكر أن مصر والإمارات والسعودية يدعمون الجنرال الانقلابي خليفة حفتر، الذي يقود عناصر ليبية من قوات القذافي، وميليشيات سودانية وتشادية وروسية ضد الحكومة الشرعية النابعة من الثورة.








تعليقات