رجل أعمال في السعودية يبلغ الأمن عن والدته بتهمة الإرهاب.. والسبب الحقيقي صادم

رجل أعمال في السعودية يبلغ الأمن عن والدته بتهمة الإهارب.. والسبب الحقيقي صادم
الدرر الشامية:

كشفت صحيفة "عكاظ" السعودية، تفاصيل قضية غريبة، تمثلت في إقدام رجل أعمال سعودي على إبلاغ الجهات الأمنية عن والدته بتهمة دعمها للإرهاب.

ونقلت الصحيفة عن مصادر، أن "رجل الأعمال دفع رشوة بمقدار أربعة ملايين ريال لمسؤول بارز بغرض إدراج والدته على قائمة الترقب والقبض، بزعم أنها تمول أنشطة إرهابية وتتعاون مع حزب إرهابي خارج المملكة".

وأضافت: أن "النيابة العامة أخضعت رجل الأعمال للتحقيق في القضية، واتضح أنه أراد حبس والدته كونها كانت تطالبه بسداد شيك حرره لها بمبلغ 22 مليون ريال في أعمال تجارية ضمن شركة عائلية بينهما".

وأشارت المصادر، إلى أن "النيابة العامة" قررت إحالة القضية إلى القضاء، مؤكدةً أن "رجل الأعمال أقر بتقديمه بلاغًا ضد والدته إلى الجهات المختصة، لكنه أنكر تقديم رشوة مقابل ‏القبض عليها".

واعترف رجل الأعمال بأنه "استعان بمسؤول خلال عمله السابق في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كوسيط لتقديم خطاب الشكوى، والذي ذكر فيه أن والدته السعودية تدعم حزبًا إرهابيًّا بالمال".

ووفقًا للصحيفة، "قدم المسؤول السابق معلومات تشير إلى أن السيدة كانت تزور مواقع للحزب الإرهابي في الخارج، وأن لديها مجموعة من الأشخاص كانت تسلمهم مبالغ تتجاوز الملايين، وذلك لدعم نشاط الحزب الإرهابي".

وختمت الصحيفة، بأن "الجهات المختصة تسلمت ملف الاتهام، ليتضح لاحقًا عدم صحة مزاعم الابن، وأن البلاغ كيدي، ما جعله في وقت لاحق يلجأ إلى تقديم رشوة إلى موظف عام بغية الإضرار بالسيدة".