صحيفة موالية تكشف علاجًا لـ"السرطان" في عهد بشار الأسد ليس له مثيل عالميًا

صحيفة موالية تكشف علاجًا لـ"السرطان" في عهد بشار الأسد ليس له مثل عالميًا
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت صحيفة "تشرين" الموالية، عن علاج لـ"السرطان" في عهد رئيس النظام السوري بشار الأسد، ليس له مثيل عالميًا، يتم توزيعه في المناطق الخاضعة للنظام.

وقالت الصحيفة في تقرير لها: إن "الفساد في شركة مصفاة حمص للنفط وصل إلى حد منح مرضى سرطان الشركة البالغ عددهم 85 موظفًا مصابًا بالسرطان، علاجًا وهميًا".

وأشارت إلى أنه يتم "بيع العلاج الحقيقي وتقاسم ثمنه بين مجموعة من الفاسدين"، مؤكدةً أن "عمليات البيع للعلاج الحقيقي للسرطان تتم هي الأخرى بوصفات وهمية من دون وجود مرضى".

وأضافت الصحيفة: أنه "يُباع ما قيمته 100 ألف ليرة سورية، بـ300 ألف ليرة سورية، بينما المصابون الفعليون بالسرطان يتناولون علاجًا وهميًا".

وتعاني مناطق سيطرة "نظام الأسد" من تدهور الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في مناطقه، وصلت إلى حد اختفاء أصناف مهمة من الأدوية، ترجعها دمشق إلى "العقوبات الأمريكية".








تعليقات