كمين محكم لـ"الجبهة الوطنية" يفتك بمجموعة من "قوات الأسد" جنوبي إدلب (فيديو)

كمين محكم لـ"الجبهة الوطنية" يفتك بمجوعة من "قوات الأسد" جنوبي إدلب (فيديو)
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت "الجبهة الوطنية للتحرير"، اليوم الثلاثاء، قتل وجرح العشرات من جنود "نظام الأسد" في كمين محكم على جبهات ريف إدلب، بعد محاولتهم التقدم باتجاه المنطقة.

وقالت "الوطنية للتحرير" على معرفاتها الرسمية": إن "مجموعة كاملة لعصابات النظام قتلت وجرح آخرون إثر وقوعهم بكمين نفذه مقاتلوها أثناء محاولتهم التسلل على محور أبو دفنة شرقي إدلب".

وأضافت: أنه لا تزال الاشتباكات جارية في محاولة منهم لسحب جثث القتلى والجرحى، مشيرةً إلى مقتل وجرح مجموعة أخرى لقوات الأسد إثر استهدافهم بصاروخ مضاد دروع على محور جرجناز جنوبي إدلب.

بدورها، ذكرت وكالة "إباء" الإخبارية، أن مقاتلي هيئة تحرير الشام استهدفوا بصواريخ "الفيل" مواقع قوات الأسد على محور "التح" جنوبي إدلب، خلف جرحى في صفوف ميليشياته.

يأتي هذا، مع حالة من الترقب والهدوء الحذر تعيشها مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي والشرقي، نتيجة غياب الطائرات الحربية الروسية والمروحية التابعة للنظام عن الأجواء منذ منتصف ليلة أمس.

وكان الجيش الوطني السوري أعلن أمس الإثنين، إرسال تعزيزات عسكرية من مناطق سيطرته شمالي حلب، لمساندة الفصائل الثورية في معاركها ضد نظام الأسد في إدلب، حيث وصلت بعض الدفعات وانتشرت في عدة مناطق في ريف إدلب الجنوبي.

وتشهد جبهات ريف إدلب الجنوبي والشرقي اشتباكات ومحاولات تقدم لقوات النظام في المنطقة، حيث تخوض الفصائل الثورية معارك عنيفة، بعد إعلان نظام الأسد وروسيا عن إطلاق معركة عسكرية واسعة النطاق للتقدم على مدينة معرة النعمان جنوب إدلب.




تعليقات