سوري يقتل شقيقته "أم البنات الست" في لبنان.. والجار يكشف تفاصيل الجريمة 

سوري يقتل شقيقته "أم البنات الست" في لبنان.. والجار يكشف تفاصيل الجريمة 
  قراءة
الدرر الشامية:

أقدم لاجئ سوري، أمس الاثنين، على قتل شقيقته الأربعينية في مخيم "الرشيدية" بمدينة صور اللبنانية، بعد إطلاق النار عليها من مسدس حربي ولاذ بالفرار.

ونقلت صحيفة "زمان الوصل" المحلية، عن "جمال" جار الضحية، مريم خنفيس التي قتلت على يد شقيقها نادر خنفيس، أنها ‏تشاجرت منذ فترة مع زوجها الذي طلّقها وغادر لبنان مع بناتها الست إلى سوريا.

وأضاف جار الضحية: أن "الزوجة قررت استعادة بناتها بعدما تواصلت معهن، وتوجهت إلى سوريا ‏وجاءت ببناتها إلى لبنان من جديد".‏

وأكد أن الضحية "واظبت خلال الشهور الأخيرة على حماية نفسها وبناتها من ‏خلال إصرارها على تنظيم أمور العائلة, وعلى تنشئة فتياتها الصغار لكي يكن لهن شأن ‏ومستقبل".

وجاءت فاجعة مقتل اللاجئة السورية مريم خنفيس على يد شقيقها، لتنهي أحلامها وتحرم بناتها الستة منها، فيما لا تزال دوافع الجريمة غير معروفة حتى الآن.

وتأتي هذه الحادثة بعد أيام على جريمة مروعة هزت الشارع اللبناني راح ضحيتها شاب سوري بعد مقتله على يد عشيق زوجته نتيجة اكتشافه لعلاقة غير شرعية تجمع القاتل مع زوجته وابنته.

ويصل عدد اللاجئين السوريين إلى مليون لاجئ ، بحسب أرقام مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، ويقطن أغلبهم في المخيمات وفي أوضاع معيشية إنسانية "صعبة"، ويقيم  74 بالمئة منهم بطريقة غير شرعية.




تعليقات