أول رد فعل من نظام الأسد على قانون "قيصر" الأمريكي

أول رد فعل من نظام الأسد على قانون "قيصر" الأمريكي
  قراءة
الدرر الشامية:

علقت مستشارة رأس النظام في سوريا "بثينة شعبان "يوم أمس الأربعاء على قانون "قيصر" أو "سيزر" الذي وقع عليه الرئيس الأمريكي قبل أيام.

وادعت  "بثينة شعبان " خلال لقاء حواري مع تلفزيون الميادين الموالي لنظام الأسد قدرة الأخير على مواجهة الضغوط الاقتصادية الأخيرة والمتمثلة بقانون "قيصر".

وقالت "شعبان" إن قانون "قيصر" لم يأتِ بجديد ضد نظام الأسد ولن يؤثر على اقتصاده، مضيفة أن نظام الأسد "يعمل ليكون لديه اكتفاء ذاتي في جميع المجالات"، حسب زعمها.

وأضافت "شعبان" أن القانون يطال روسيا وإيران باعتبار أن الدولتين تدعمان نظام الأسد، مدعية أن موسكو وطهران لديهما "إجراءات خاصة" للالتفاف على القانون  وأن نظام الأسد  ينسق مع داعميه لمواجهة الضغوط الأمريكية.

وأشارت "شعبان" إلى أن هناك ترابطا بين قانون قيصر واستراتيجية الضغوط القصوى ضد إيران، وما يجري في العراق ولبنان. حسب وصفها
وكشفت "المستشارة السياسية"، بأن "سوريا تدرس إمكانية رفع دعوى دولية ضد الولايات المتحدة لأنها تنهب النفط السوري"، حسب وصفها معلنة أن الشركات الروسية  بدأت بالتنقيب عن النفط في حوض المتوسط.

وقبل أيام وقّع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على قانون حماية المدنيين في سوريا المعروف بـ"قيصر" والذي يفرض عقوبات مشددة على نظام الأسد وداعميه بسبب الجرائم التي ارتكبها بحق الشعب السوري، بعد حصوله على دعم أغلبية ساحقة من أعضاء مجلسي الكونغرس والشيوخ.
وتأتي تصريحات "شعبان " في ظل أزمة اقتصادية خانقة تعيشها سوريا، نتيجة تدهور الليرة السورية، أمام باقي العملات، إذ تجاوز سعر صرف الدولار الأمريكي 900 ليرة سوريّة أمام كل دولار واحد.








تعليقات