المحكمة العسكرية اللبنانية تتقدم ببلاغ بملاحقة الأسير وفضل شاكر و123 من أنصارهما

مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية يقدم بلاغ بملاحقة في حق الأسير و فضل شاكر
الدرر الشامية:

قام مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر بتقديم بلاغات بحث وتحرٍّ في حق الشيخ أحمد الأسير و123 شخصًا بينهم شقيقه وفضل شاكر، إضافة إلى باقي أفراد مجموعته الذين يتم البحث عن أسمائهم. 

كما طالب صقر في البلاغ بملاحقتهم وسوقهم مخفورين إلى دائرته. 

وفي ظل هذه الأجواء دعا الرئيس اللبناني ميشال سليمان إلى اجتماع وزاري أمني في بعبدا اليوم لمناقشة الأزمة، وشدد على أن الجيش لديه تفويض كامل لضرب من أسماهم بـ"المعتدين" وتوقيف المنفذين والمحرضين".

ومن جانبه، دعا رئيس الوزراء المكلف تمام سلام جميع القوى السياسية لمؤازرة الجيش والقوى الأمنية "لوضع حد للصدامات المفتعلة التي باتت عبئًا على الجميع دون استثناء". 

وقد تجددت الاشتباكات في صيدا بين عناصر من "حزب الله" اللبناني وأنصار الشيخ أحمد الأسير حول مسجد بلال بن رباح حيث يتحصن الأسير، وسط انتشار مكثف للجيش اللبناني وميليشيات حزب الله في المنطقة.

وأفاد تلفزيون المستقبل بمقتل 20 شخصًا داخل المسجد، فيما امتدت الاشتباكات أيضًا إلى الأسواق الداخلية للمدينة.

وكان الشيخ الأسير كتب عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" في وقت سابق، إن "الجيش اللبناني مع حزب الله وحركة أمل يدكون مسجد بلال بالقذائف الثقيلة".




إقرأ أيضا