تقرير أمريكي يكشف أدلة جديدة بشأن الهجوم على أرامكو السعودية

تقرير أمريكي يكشف أدلة جديدة بشأن الهجوم على أرامكو السعودية
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف تقرير أمريكي بشأن التحقيقات في الهجوم الإرهابي على منشآت تابعة لشركة الزيوت السعودية "أرامكو"، عن أدلة وتفاصيل جديدة تكشف هوية منفذ الهجوم.

وأكد تقرير نشرته "رويترز"، اليوم الخميس، أن أدلة جديدة وتحليلًا لحطام مستخرج من مواقع هجمات ضد منشأتي أرامكو في السعودية في 14 سبتمبر/أيلول، تشير إلى أن الهجوم جاء من اتجاه الشمال، ما يعزز الفرضية الأولية بأن إيران تقف وراء الهجوم.

وكشف تقرير أولي عن التحقيق يعد لتقديمه لمجلس الأمن الدولي، أن إحدى الطائرات المسيرة المستخدمة في الهجوم اجتازت قبل ضرب هدفها نقطة على بعد حوالي 200 كيلومتر إلى الشمال الغربي من موقع الهجوم.

وقال التقرير: "هذا مع الأخذ بالاعتبار أن المدى الأقصى البالغ 900 كيلومتر للطائرات المسيرة، يرجح بقوة أن يكون الهجوم قد جاء من شمال أبقيق" في إشارة إلى موقع إحدى المنشآت النفطية السعودية التي تعرضت للقصف.

ورصد التقرير تشابهًا كبيرًا بين الطائرات المسيرة التي استخدمت في الغارة وبين طائرات تصممها وتنتجها إيران من طراز (IRN-05)، لكن التقرير لاحظ أن تحليل حطام الأسلحة المستخدمة في الهجوم لا يحسم بشكل مطلق مصدر الهجوم الذي أوقف نصف الإنتاج النفطي السعودي.

وأضاف "في هذا الوقت، لم تحدد الاستخبارات الأمريكية أي معلومات من خلال الحطام المستخرج من موقع الهجوم تحدد بشكل قاطع مصدر الهجوم".

وأكد مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية أن التقرير يحتوي على معلومات سرية يكشف عنها لأول مرة.

واستهدفت طائرات بدون طيار مرفقين من أرامكو السعودية في محافظة بقيق وهجرة خريص في المملكة العربية السعودية، وأعلنت ميليشيات الحوثيين في اليمن مسؤوليتها عن الهجمات التي استخدمت فيها 10 طائرات مسيرة.

وأدت الهجمات التي استهدفت منشأتي أبقيق العملاق للطاقة في أرامكو وحقل خريص النفطي إلى خفض إنتاج المملكة من النفط إلى النصف.











تعليقات