مع اختفاء "السلطان قابوس".. تقرير صادم لمؤسسة سيادية في سلطنة عمان عن أوضاع البلاد

مع اختفاء "السلطان قابوس".. تقرير صادم لمؤسسة سيادية في سلطنة عمان عن أوضاع البلاد
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مؤسسة سيادية في سلطنة عمان، اليوم الخميس، عن معلومات صادمة بشأن الأوضاع في البلاد، مع اختفاء السلطان قابوس بن سعيد، وأنباء وفاته سريريًا.

وأفاد "البنك المركزي العماني" في تقرير نشره على موقعه الإلكتروني، بأن العجز بميزانية سلطنة عمان قفز أكثر من ضعفين في الربع الثالث من العام الجاري، مقارنة بالربع الثاني.

وأرجع التقرير السبب في ارتفاع العجز في ميزانية سلطنة عمان، إلى نتيجة زيادة النفقات الاستثمارية وغيرها وتراجع الإيرادات، مبينًا أن العجز بلغ نحو 883.9 مليون ريال.

وبحسب "البنك المركزي العماني"، فإنه "على الرغم من انخفاض الإيرادات إلا أن الدخل النفطي ارتفع إلى 1.5 مليار ريال في الربع الثالث"، إلا أنه لم يكف لسد عجز الميزانية.

يذكر أن تمويل العجز في سلطنة عمان يتم عادة عبر قروض مصرفية محلية وخارجية، والسحب من الاحتياط الخارجي القائم على فائض الصادرات النفطية والغاز.

جدير بالذكر أن العجز الجديد لميزانية "سلطنة عمان"، يأتي في ظل اختفاء "السلطان قابوس"، وتردد أنباء غير مؤكدة عن وفاته سريريًا بعد عودته من رحلة علاج من بلجيكا.








تعليقات