رسالة من "مفتي البراميل" إلى حافظ الأسد تثير جدلًا واسعًا وسوريون يسخرون

رسالة من "مفتي البراميل" إلى حافظ الأسد تثير جدلًا واسعًا وسوريين يسخرون
  قراءة
الدرر الشامية:

وجه "مفتي البراميل" أحمد بدر الدين حسون، رسالة إلى رئيس النظام السابق حافظ الأسد، أثارت جدلًا وسخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال "حسون"، خلال خطاب ألقاه أمام قبر حافظ الأسد في مدينة القرداحة بريف اللاذقية، نم قرير العين فابنك ( بشار الأسد) الذي ربيته قائدًا كان على قدْرِ الأمانة التي وضعتها وديعة له فحافظ عليها، وها هو اليوم يحفظ الذي لم تفرّط به".

وأضاف: "نم قرير العين أيها المؤمن الذي آمنت بربك ووطنك، نم قرير العين وأنت الذي ما أورثت ابنك المال والقصور وكانت الأخلاق إرثك ونعم الإرث إرثك، نم قرير العين يا ابن الجبال الطاهرة يا حفيد من سكنوا القمم وحفظوا وحافظوا على الأخلاق والقيم".

ولاقى كلام "حسون" ردود فعل ساخرة على مواقع التواصل الإجتماعي، لما يحويه من نفاق لنظام الأسد، وكذب وتدليس على السوريين، كون بشار الأسد بنى ثروة طائلة هو وعائلته تقدر بأكثر من مئة مليار دولار، كلها من جيوب السوريين وثروات وطنهم.

ويعرف "حسون" بولائه المطلق لنظام الأسد، ولديه العديد من المواقف المتعارضة مع الشريعة الإسلامية، آخرها إعلام التآخي مع الملحدين والعلمانيين في إطار العيش المشترك، وتحريف حديث نبوي شريف.

يذكر أن أحمد بدر الدين حسون، ينحدر من مدينة حلب شمال سوريا، ويشغل منصب مفتي الجمهورية العربية السورية، منذ وصول بشار الأسد إلى الحكم، حيث أصدر عدة فتاوي بقتل أبناء الشعب السوري، بحجة مكافحة الإرهاب، أشهرها إجازته لاستخدام البراميل المتفجرة في قصف مدينته حلب.











تعليقات