خاص الدرر | بعد ساعات من مقتلة إدلب.. تلقين قوات الأسد درسًا قاسيًا في حماة

خاص الدرر | بعد ساعات من مقتلة إدلب.. تلقين قوات الأسد درسًا قاسيًا في حماة
  قراءة
الدرر الشامية:

لقنت الفصائل الثورية، مساء اليوم الخميس، قوات الأسد، درسًا قاسيًا على جبهات حماة المشتعلة، بعد ساعات من تنفيذ مقتلة كبيرة بحقهم على جبهات إدلب المجاورة.

وقال "المرصد عشرين"، في تصريحات خاصة لـ"شبكة الدرر الشامية"، إن الجبهة الوطنية للتحرير (إحدى مكونات الجيش الوطني) تصدت لمحاولة تسلل نفذتها قوات النظام على جبهة البدرية بحماة.

وأوضح "المرصد"، أن المرابطين رصدوا بالنواظير الحرارية مجموعة عناصر من قوات النظام في تمام الساعة التاسعة مساءً، حيث بدأت بالتحرك من قرية الحويز باتجاه نقاط الرباط في قرية البدرية غرب حماة.

وأضاف أن المرابطين استهدافوا المجموعة المتسللة بالرشاشات الثقيلة والمتوسطة وقذائف الهاون، ما أجبرهم على التراجع فورًا، محققين إصابات مباشرة في صفوفهم.

يذكر أن الفصائل الثورية، نجحت خلال الساعات الماضية، في التصدي لعدة محاولات فاشلة لقوات النظام، كانت تهدف للسيطرة على الكتيبة المهجورة الأولى جنوب شرق إدلب، والكتيبة الثانية شرق المحافظة، موقعين قتلى وجرحى في صفوفهم.




تعليقات