مُقرَّب من محمد بن سلمان يفجر مفاجأة: قرار واحد من أمير قطر يكفي السعودية لإتمام المصالحة

مُقرَّب من محمد بن سلمان يفجر مفاجاة: قرار واحد من أمير قطر يكفي السعودية لإتمام المصالحة
  قراءة
الدرر الشامية:

فجّر الكاتب السعودي تركي الحمد، المعروف بقربه من ولي العهد محمد بن سلمان، مفاجأة حول قرار واحد كان يكفي السعودية من أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، لإتمام المصالحة الخليجية.

وأكد "الحمد" في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر"، أن المصالحة الخليجية كانت ستعلن في حال ترأس الأمير تميم بن حمد، وفد بلاده إلى القمة الخليجية في الرياض.

وقال الكاتب السعودي: "في ظني، كان بإمكان أمير قطر، الشيخ تميم أن يحقق الخطوة الأولى في عودة قطر إلى محيطها العربي والخليجي، لو أنه رأس وفد بلاده إلى قمة الرياض".

وأضاف "الحمد" "لكنه -تميم- فضل السفر إلى دولة أفريقية لرعاية جائزة لا تقدم ولا تؤخر، وهذا بحد ذاته إهانة عملية للقمة، ولو كان غير قادر على السفر لكان له عذره، ولكن".

ورأى محللون، أن الترتيبات لإتمام المصالحة الخليجية بدأت بنقل القمة الخليجية من أبوظبي إلى الرياض، وكان السعودية تود إعلانها بحضور الأمير تميم بن حمد.

وكانت حساب "عاجل السعودية"، كشف مؤخرًا عن لقاءات سعودية - قطرية لإتمام المصالحة؛ حيث تصر السعودية على إعلانها من الرياض، بينما تطالب قطر بأن تكون في جنيف بسويسرا.











تعليقات