الإعلان عن فيلم قصير يسلط الضوء على ظاهرة "التعفيش" في سوريا

الإعلان عن فيلم قصير يسلط الضوء على ظاهرة "التعفيش" في سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن المخرج السوري "عروة الأحمد" عن اعتزامه البدء بتصوير فيلم قصير يسلط الضوء على جرائم نظام الأسد في سوريا، لاسيما ظاهرة التعفيش المتمثلة بسرقة أملاك المدنيين.

وقال "الأحمد" في تصريحات صحفية نقلها موقع "زمان الوصل" إن الفيلم يحمل عنوان (برادا- Prada) وسيتم البدء في تصويره خلال الأسابيع القادمة.

وأضاف "الأحمد" أن الفيلم من النوع الروائي القصير ويسلط الضوء على ظاهرة سرقة منازل المدنيين أو ما بات يُعرف بـ"التعفيش" التي حصلت ولا تزال في سوريا، والهجرة الداخلية من مدينة إلى مدينة أخرى وما ينوب عن هذه الظاهرة من ألم لأصحاب هذه المنازل عندما يقفون أمام أثاث منزلهم المسروق وهو يُباع بأرخص الأثمان.

وأشار الأحمد إلى أنه أعجب بقصة الكاتب عدنان العودة، التي استوحى منها الفيلم وأخذ على عاتقه إخراجها كفيلم سينمائي، لافتاً إلى أن فيلم "برادا" يتطرق إلى موضوع التعفيش أو سرقة منازل السوريين الذين هربوا منها ناجين بأرواحهم من جحيم الحرب.

يُذكر أنه من المتوقع أن يتم البدء في تصوير فيلم "برادا" مطلع العام القادم بين هولندا وفرنسا ضمن ديكور داخلي يقارب البيئة الدمشقية، وسيكون جاهزاً للمشاركة في المهرجانات السينمائية في العام ذاته، وهو من بطولة "هدى الحلاق" و"سارة صياغة" و"أحمد الحرفي"، بحسب زمان الوصل.


تعليقات