"تحرير الشام" تكشف هوية قتلى القصف الجوي على مدينة عفرين وتفجر مفاجأة

"تحرير الشام" تكشف هوية قتلى القصف الجوي على مدينة عفرين وتفجر مفاجأة
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت "هيئة تحرير الشام"، اليوم الأحد، هوية الأشخاص الذين قتلوا جراء استهداف طائرة مسيّرة مجهولة الهوية لسيارة داخل منطقة عفرين، شمال حلب، يوم السبت الماضي.

ونقلت وشبكة "إباء" الإخبارية، عن المسؤول الأمني في "تحرير الشام"، ضياء الدين عمر، قوله إن أحد الثلاثة المستهدفين ينحدر من منطقة الحص غرب خناصر بريف حلب الجنوبي، وكان يعمل مع كتيبة "محمد فهد الواوي" المبايعة لـ"تنظيم الدولة".

وأن "عمر" أحد المقتولين، هرب من إدلب إلى عفرين، منذ أكثر من سنة، وكان مطلوبًا لـ"هيئة تحرير الشام"، بقضايا قتل وفساد وانتماء لـ"تنظيم الدولة"، مستنكرًا دوافع بعض الجهات الإعلامية التي نسبت القتلى للهيئة.

وكانت عدة وسائل إعلامية مقرَّبة من الجيش الوطني، نسبت العناصر القتلى لـ"هيئة تحرير الشام"، بالرغم من وجود وثائق تثبت انضواءهم تحت مرتبات الجيش شمال حلب.

يشار إلى أن طائرة مسيرة مجهولة الهوية، استهدفت سيارة نوع "سنتافي" على طريق عفرين أعزاز بالقرب من مفرق" قيبار"، يوم أمس السبت، ما أدى لمقتل ثلاثة من عناصر حركة "أحرار الشام" التابعة للجبهة الوطنية للتحرير، كانوا بداخلها.

وشهد ريف حلب الشمالي، خلال الشهر الماضي، عدة غارات، استهدفت بلدة كفرة قرب أعزاز، أدت لمقتل عدة مدنيين، كما استهدفت طائرات نظام الأسد حراقات تكرير النفط في ترحين شرقي حلب.








تعليقات