الاحتلال الإسرائيلي يتوعد إيران في سوريا ويهدد بفيتنام جديدة

الاحتلال الإسرائلي يتوعد إيران في سوريا ويهدد بفيتنام جديدة
  قراءة
الدرر الشامية:

توعد الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، الميليشيات الإيرانية المتواجدة في سوريا، مهددًا بجعل البلاد ساحة حرب، مشابهة لحرب فيتنام أواخر القرن الماضي.

ونقلت صحيفة "ماكور ريشون"، عن وزير الدفاع الإسرائيلي نفتالي بينيت، قوله: "إن سوريا ستصبح فيتنام بالنسبة لإيران، ولو بقيت قواتها هناك (في سوريا) ستسيل دماؤهم، لأن اسرائيل ستعمل بلا كلل حتى انسحاب قوات العدوان الإيراني من سوريا"، على حد وصفه.

وأضاف "بينيت": "تحاول إيران فرض طوق ناري حول بلادنا، وتمركزت في لبنان، وتحاول إرساء وجودها في سوريا وغزة وأماكن أخرى، ويجب علينا الانتقال من أسلوب الردع إلى الهجوم.

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي، إسرائيل كاتز، قد اتهم في وقت سابق الميليشيات الإيرانية المتواجدة في سوريا، بشن ضربات صاروخية تجاه أراضيها، كان آخرها منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وأردف "كاتز" حينها: "هذه الحادثة هي عملية إيرانية ضد دولة إسرائيل"، مشيرًا إلى متابعة إسرائيل سياستها بمنع إيران من إنشاء قواعد لها في سوريا، والتي أطلقت في سبيلها عشرات الغارات على مواقع متفرقة من سوريا.

يذكر أن موقع "i24news"؛ الإسرائيلي، نشر قبل أيام صورًا ملتقطة عبر الأقمار الصناعية، تُظهر شحنة عسكرية جاءت من طهران إلى سوريا، في 21 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، تحوي مجموعة متنوعة من الصواريخ، والتي تشير إلى نية إيران التخطيط لـ"هجوم انتقامي" على الكيان الصهيوني، بحسب تقديرات استخباراتية أمريكية وإسرائيلية.











تعليقات