صحيفة تكشف مفاجأة بشأن مباحثات سعودية قطرية لإنهاء الأزمة

صحيفة تكشف مفاجأة بشأن مباحثات سعودية قطرية لإنهاء الأزمة
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت صحيفة كويتية تفاصيل محادثات سعودية قطرية لإنهاء الأزمة الخليجية بوساطة دولة الكويت.

وقالت صحيفة "القبس" إن مسؤولين سعوديين وقطريين تباحثوا، وأزالوا مؤخرا بعض أبرز أسباب الخلاف التي أدت إلى تصاعد وتيرة الأزمة"، بوساطة بذلتها الكويت.

وأضافت الصحيفة الكويتية، إن "حل الخلاف الخليجي لا يزال بحاجة إلى اتفاق على رؤية مستقبلية مشتركة للعلاقات بين السعودية وقطر"، متمنية حصول ذلك بلا أي عوائق.

ولم تكشف الصحيفة تفاصيل أوفى عن توقيت الاجتماع الذي جرى بين المسؤولين من الجانبين، أو مكان انعقاده.

وعن القمة الخليجية التي ستعقد في العاصمة السعودية الرياض يوم الثلاثاء المقبل، نقلت القبس عن مصادر قولها، إنها "خطوة إيجابية لحل الخلاف لكنها ستتعلق بمسيرة الخليجي ودعمها وأهم التحديات التي تواجه المنطقة أمنيا وسياسيا، وضرورة التكاتف والتعاون لمواجهتها.

وحول مشاركة أمير قطر في القمة المرتقبة قالت المصادر: "هذا الأمر لم يتأكد حتى الآن ومشاركة من ينوب عنه واردة أيضا".

وتعقد قمة مجلس التعاون الخليجي في العاشر من الشهر الجاري بالرياض، بعد أن كان مقررا عقدها في أبو ظبي، وسط مؤشرات تحدث عنها سياسيون خليجيون عن قرب طي صفحة الأزمة الخليجية.

وبحسب هؤلاء السياسيين، فإن مشاركة منتخبات السعودية والإمارات والبحرين في بطولة "خليجي24" المقامة في العاصمة القطرية الدوحة، تعد مؤشرا إضافيا على أن المصالحة الخليجية باتت وشيكة.

وكان وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن أكد أمس على تراجع دول الحصار لاشتراط تحقيق مطالبها الـ13 قبل عقد مصالحة مع قطر.

وبحسب وكالة الأنباء القطرية "قنا"، قال وزير الخارجية القطري، خلال كلمته في منتدى حوارات المتوسط المنعقد حاليًّا بالعاصمة الإيطالية روما، إن "المحادثات الجارية بشأن الأزمة الخليجية أسفرت عن تقدم".

وفي وقت سابق كشق مصدر حكومي في العاصمة الأمريكية واشنطن  أن المصالحة الخليجية - الخليجية "بلغت مرحلة متقدمة"، وسط جهود تقودها الولايات المتحدة، لإنهاء الأزمة المستمرة منذ أكثر من عامين.

وقال المصدر في تصريحات صحافية، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، كلف السفير الأمريكي في الرياض الجنرال المتقاعد جون أبي زيد، ودبلوماسيين آخرين في وزارة الخارجية ومسؤولين في البيت الأبيض "بتنسيق الأمور بعيدًا عن الأضواء وفي شكل سرّي، لتحقيق مصالحة خليجية-خليجية".

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في 5 يونيو/ حزيران 2017، علاقاتها مع قطر، بدعوى دعمها الإرهاب وتدخلها في شؤون الدول الأخرى؛ الأمر الذي تنفيه الدوحة باستمرار.








تعليقات