ضابط إماراتي يفجر مفاجأة: "بن زايد" قدم عرضًا مفاجئًا إلى تركيا مقابل إلغاء قرار خطير

ضابط إماراتي يفجر مفاجأة: "بن زايد" قدم عرضًا مفاجئًا إلى تركيا مقابل إلغاء قرار خطير
  قراءة
الدرر الشامية:

فجر ضابط إماراتي سابق، مفاجأة بشأن اللقاء الذي جمع مستشار الأمن الوطني الإماراتي، طحنون بن زايد آل نهيان، اليوم الأربعاء، مع السفير التركي لدى الإمارات، جان ديزدار.

وقال الضابط السابق بجهاز الأمن الإماراتي: "إن الشيخ محمد بن زايد هو من أمر الشيخ طحنون، بلقاء سفير تركيا جان ديزدار، لتقديم عروض استثمارية إلى تركيا"، بحسب موقع "وطن" العماني.

وأشار إلى أن الاستثمارات الإماراتية الجديدة في تركيا مقابل أن "تسحب أنقرة طلب إلقاء القبض على القيادي الفلسطيني المفصول من فتح، محمد دحلان، المستشار الأمني لولي عهد أبوظبي".

وأكد الضابط الإماراتي، أن "تحركات محمد دحلان انحصرت بنسبة كبيرة، وأن محمد بن زايد يعلم مدى قوة المخابرات التركية، التي بدأت تحركات جادة بالتنسيق مع الإنتربول الدولي".

وكانت وكالة الأنباء الإماراتية "وام"، أفادت بأن لقاء "طحنون" و"ديزدار" تطرق إلى "مجمل القضايا الإقليمية، وعدد من المسائل والملفات التي تهم البلدين؛ فضلًا عن العلاقات الثنائية".

وتأتي هذه المحادثات نادرة من نوعها، حيث تجري في الوقت الذي تشهد فيه العلاقات بين الإمارات وتركيا، توترًا بسبب قضايا خلافية عدة، أبرزها الأزمة الخليجية، والملف الليبي، ودعم جماعة الإخوان.

وكانت تركيا، أعلنت الجمعة 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، أنها ستمنح جائزة قدرها 700 ألف دولار مقابل معلومات تؤدي إلى اعتقال "دحلان" المقيم في الإمارات، إضافةً إلى إدراجه على قوائم الإرهاب.


تعليقات