قبل القمة الخليجية في الرياض.. إجراء جديد مفاجئ من قطر مع تركيا

قبل القمة الخليجية في الرياض.. إجراء جديد مفاجئ من قطر مع تركيا
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت قطر، عن إجراء جديد مفاجئ مع تركيا، وذلك قبيل القمة الخليجية الساخنة المرتقبة في العاصمة السعودية الرياض، وسط توقعات بإنهاء الأزمة الخليجية.

وأفاد "مركز قطر للمال" -بحسب وكالة أنباء "الأناضول"-، بأن الدوحة تعتزم إطلاق استثمارات جديدة في تركيا، بقيمة 7 مليارات دولار، ستتركز في مجالي العقارات والصيرفة.

ونقلت الوكالة، عن الرئيس التنفيذي للمركز، يوسف محمد الجيدة، قوله: إن "قطر نالت العام الماضي، الحصة الكبرى من الاستثمارات الأجنبية في تركيا".

وأضاف "الجيدة": أن "الدوحة ستواصل خلال المرحلة المقبلة أيضًا، استثماراتها في تركيا، ليس في مجال الصيرفة فقط، بل في قطاع العقارات أيضًا".

وتابع: "التعهد الذي قدمته قطر العام الماضي لتركيا، بالاستثمار فيها بقيمة 10 مليارات دولار، تم إنجاز 35% منه، وهناك استثمارات جديدة لنا في تركيا بقيمة 7 مليارات دولار".

وأوضح "الجيدة"، أن الاستثمارات هي نتاج العلاقات السياسية الجيدة بين البلدين، لافتًا إلى أن علاقات أنقرة والدوحة تعود لقرون ماضية.

ويأتي تطور العلاقات القطرية - التركية، في ظل أنباء خلافات بين الرياض والدوحة بشأن علاقة قطر وتركيا والتي تعمقت من الأزمة الخليجية.

وكان مصدر حكومي في العاصمة الأمريكية واشنطن، أفاد أن المصالحة الخليجية - الخليجية "بلغت مرحلة متقدمة"، وسط جهود تقودها الولايات المتحدة بأوامر مباشرة من الرئيس دونالد ترامب.

ومؤخرًا، ذكرت صحيفة "إيلاف" السعودية المقربة من دوائر صنع القرار في المملكة، أكدت أن "السعودية، والإمارات، والبحرين، ومصر، تتجه إلى إرساء توجه على إعلامها بعدم التعرض لدولة قطر في البرامج السياسية والرياضية".

وكان حساب "عاجل السعودية" على "تويتر" نقل عن مصادر خليجية، أن "مسؤولين أمنيين ودبلوماسيين من السعودية وقطر بدؤوا اجتماعات سرية في مسقط والكويت منذ 9 نوفمبر/تشرين الثاني لإنهاء الأزمة".








تعليقات