"صاندي تايمز" تكشف رسالة من المخابرات السعودية إلى تركيا بشأن فتاتين هاربتين

"صاندي تايمز" تكشف رسالة من المخابرات السعودية إلى تركيا بشأن فتاتين هاربتين
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت صحيفة "صاندي تايمز" البريطانية، رسالة من المخابرات السعودية إلى تركيا، بشأن فتاتين سعوديتين، هربتا من بلادهما وتعيشان في خوف بتركيا.

وقالت الصحيفة في تقرير لها: "إن الشقيقتين، أشواق 31 عامًا، وأريج 29 عامًا، تبدوان كأي فتاتين في بلدة تركية، وهربتا من سنوات الانتهاك في السعودية، ومصيرهما الموت لو تم القبض عليهما".

وأضافت: أن "الشقيقتين تعرضتا في الطفولة للتجويع والضرب والانتهاك، وهُددتا بالمعاملة كرقيق، وأجبرتا على تغطية الوجه بل حتى العينين، وأجبرتا على البقاء في البيت من أمهما ووالدهما، رجل الأعمال".

ونقلت الصحيفة، عن محامي الفتاتين، حقان يلدريم، أن "أقاربهما أخبروا السلطات السعودية بأنهما هاربتان، ولما حاولتا الحصول على إقامة في تركيا قُبض عليهما ووُضعتا في سيارة ورُميتا في مركز اعتقال وهُددتا بالترحيل".

وأردف "يلدريم": أن "المخابرات السعودية أرسلت معلومات إلى المخابرات التركية، أن الشقيقتين هربتا من عائلتهما إلى تركيا من أجل السفر إلى سوريا والقيام بأعمال إرهابية".

وأكد المحامي، أنه "لم تقدم المخابرات أي دليل يثبت على تورطهما بأعمال إرهابية، لكن الاتهامات عقّد من مهمة الحصول على لجوء أو الحصول على إقامة في تركيا".

وختمت الصحيفة، بأنها "تعرف بأربع حالات تشمل عددًا من السعوديات الهاربات اللاتي حاولن الهرب من المملكة، أو عارضن الحكام ووُجهت لهن مزاعم الإرهاب والتي تبدو بدون أساس".








تعليقات