"هيومن رايتس ووتش" تتهم الجيش الوطني بارتكاب انتهاكات أثناء "نبع السلام" والأخير يرد

"هيومن رايتس ووتش" تتهم الجيش الوطني بارتكاب انتهكات أثناء "نبع السلام" والأخير يرد
  قراءة
الدرر الشامية:

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان، الجيش الوطني السوري بارتكاب انتهاكات ضد السكان المحليين أثناء عملية نبع السلام العسكرية شمال شرق سوريا.

وقالت في تقرير حقوقي نشرته عبر موقعها الرسمي: إن فصائل الجيش الوطني، نفذت إعدامات خارج القانون بحق المدنيين، ولم تُفسر اختفاء عمال إغاثة أثناء عملهم في "المنطقة الآمنة".

 وأضافت المنظمة أن "الجيش" منع عودة العائلات الكردية النازحة جرّاء العمليات العسكرية التركية، ونهب ممتلكاتها واستولى عليها أو احتلها بصورة غير قانونية.

من جانبه، نشر الجيش الوطني بيانًا رد خلاله على تقرير المنظمة الدولية، قال فيه: "إن التقرير حول وجود انتهاكات خلال عملية "نبع السلام" ضم شهادات من شاهدي زور منحازين للوحدات الكردية، إن لم يكونوا أعضاء فيها ومناصرين لها"

وأضاف "عندما يتكلم التقرير عن حدوث انتهاكات في "المناطق الآمنة" يجب عليه التكلم عن انتهاكات الميليشيات الكردية بحق المدنيين وتفجيراتها "الإرهابية" وزرعها للألغام".

يشار إلى أن "الجيش الوطني" طالب في بيانه من المنظمة الدولية سحب تقريرها والاعتذار بسبب ما وصفه بـ"المغالطات المنهجية والافتقار إلى الموضوعية والحيادية وإطلاقه الاتهامات بدون أدلة".





تعليقات