تركيا تستفز مصر بإجراء مفاجئ والأخيرة ترد

تركيا تستفز مصر باجراء مفاجئ والأخير ترد
  قراءة
الدرر الشامية:

وقعت تركيا اليوم الخميس على مذكرة تفاهم، مع حكومة الوفاق الوطني الليبية في طرابلس بشأن السيادة على المناطق البحرية، الأمر الذي أثار حفيظة مصر وأدانت الاتفاق.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم: إن بلاده وقعت مذكرة تفاهم بشأن الحدود البحرية مع حكومة الوفاق الوطني الليبية برئاسة فايز السراج، المعترف بها دوليًّا، "لحماية حقوق تركيا في البحر المتوسط"، دون أن يقدم أي تفاصيل عن الاتفاق.

كما ذكر بيان صادر عن الرئاسة التركية، عقب استقبال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السراج أمس الأربعاء أن حكومتي البلدين وقعتا مذكرتي تفاهم؛ الأولى حول التعاون الأمني والعسكري بين البلدين، والثانية حول السيادة على المناطق البحرية، لحماية حقوق البلدين، حسبما ذكرت وكالة أنباء الأناضول التركية.

ولم تذكر أنقرة أين تلتقي الحدود البحرية بين تركيا وليبيا لكن عمليات التنقيب التي تقوم بها تركيا تغضب كلًّا من القبارصة اليونانيين واليونان والاتحاد الأوروبي.

ومن جانبها أعلنت وزارة الخارجية المصرية اعتراضها على الاتفاقية وقالت في بيات لها: إن مثل هذه المذكرات معدومة الأثر القانوني، إذ لا يمكن الاعتراف بها على ضوء أن المادة الثامنة من اتفاق "الصخيرات" السياسي بشأن ليبيا، الذي ارتضاه الليبيون، تحدد الاختصاصات المخولة لمجلس رئاسة الوزراء، حيث تنص صراحة على أن مجلس رئاسة الوزراء ككل – وليس رئيس المجلس منفردًا – يملك صلاحية عقد اتفاقات دولية.

وأضافت "إن توقيع مذكرتيّ تفاهم في مجاليّ التعاون الأمني والمناطق البحرية وفقًا لما تم إعلانه، غير شرعي ومن ثم لا يلزم ولا يؤثر على مصالح وحقوق أية أطراف ثالثة، ولا يترتب عليه أي تأثير على حقوق الدول المشاطئة للبحر المتوسط".

وكانت القوات المسلحة المصرية، أصدرت مطلع الشهر الجاري بيانًا بشأن تحركات تركيا في البحر المتوسط، وذلك عقب لقاء جمع وزير الدفاع المصري، مع نظيريه اليوناني والقبرصي.

وأكد الوزراء الثلاثة في بيان مشترك نشره المتحدث العسكري باسم الجيش المصري على صفحته بموقع "فيسبوك" رفض بلادهم "أعمال التنقيب التركية غير القانونية في المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص، داعين للوقف الفوري لهذه العمليات غير القانونية، والحاجة إلى احترام الحقوق السيادية لجمهورية قبرص في مياهها الإقليمية".

وتتنازع تركيا وحكومة القبارصة اليونانيين المعترف بها دوليًّا في قبرص حقوق التنقيب عن النفط والغاز في شرق المتوسط ،وهي منطقة من المعتقد غناها بالغاز الطبيعي.

ولا تعترف تركيا بقبرص كدولة وتعارض بشدة تنقيبها عن الغاز. وقد أرسلت سفنًّا للبحث عن الهيدروكربونات داخل المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص.








تعليقات