إضراب المحلات التجارية في مدينة قدسيا احتجاجًا على انهيار الليرة يربك نظام الأسد

إضراب المحلات التجارية في مدينة قدسيا احتجاجاً على انهيار الليرة السورية
  قراءة
الدرر الشامية:

هددت استخبارات الأسد أصحاب المحال التجارية في مدينة قدسيا بريف دمشق بالاعتقال في حال استمرار الإضراب وعدم فتح محلاتهم.

وأغلقت عشرات المحلات التجارية في قدسيا أبوابها خلال اليومين الماضيين كنوع من الاحتجاج على تدهور سعر صرف الليرة وارتفاع الأسعار وفقدان السلع من الأسواق.

وبحسب موقع "صوت العاصمة " المعارض فإن عشرات المحلات التجارية المخصصة لبيع الملابس والإلكترونيات وبعض متاجر المواد الغذائية أعلنت توقفها عن البيع بعد الهبوط المستمر لليرة مقابل الدولار.

وأضاف الموقع أن دوريات التموين مدعومة بعناصر من الأمن السياسي المسؤول عن المنطقة سارعت إلى أسواق المدينة لتنظيم المخالفات بحق المحلات المغلقة،

وأكد الموقع، أن دوريات الأمن السياسي هددت أصحاب المحلات بالاعتقال بتهمة الإضراب إذا لم يفتحوا محلاتهم مباشرة.

وارتفعت أسعار معظم المواد الغذائية بنسبة 30 %في الأسواق السورية، كما توقف أصحاب معظم محال بيع الأجهزة "الإلكترونيات والهواتف المحمولة" عن البيع، حتى استقرار سعر صرف الدولار الأمريكي،

وسجلت  الليرة السورية اليوم الخميس 28 تشرين الثاني 2019، أدنى سعر في تاريخها، حيث تجاوز سعر صرف الدولار الأمريكي 800 ليرة سورية.











تعليقات