بعد عودته إلى الكويت.. تطور مفاجئ في قضية جماع النائب وليد الطبطبائي لـ"طليقته"

بعد عودته إلى الكويت.. تطور مفاجئ في قضية جماع النائب وليد الطبطبائي لـ"طليقته"
  قراءة
الدرر الشامية:

شهدت قضية النائب الكويتي الإسلامي، وليد الطبطبائي، والتي اُتهم فيها بجماع طليقته عامًا كاملًا دون إعلامها بالطلاق، تطورات مفاجئة، وذلك عقب عودته إلى الكويت من تركيا.

وأفادت صحيفة "الراي" الكويتية، بأن محكمة التمييز الكويتية، قضت أمس الأربعاء، بوقف تنفيذ حكم السجن بحق النائب السابق وليد الطبطبائي في قضيته مع طليقته المحكوم فيها بالسجن سبعة أعوام.

ونقلت الصحيفة عن المحامي مبارك الحربي، وكيل "الطبطبائي"، قوله: إن "محكمة التمييز أمرت بوقف التنفيذ في قضية موكلي مع طليقته وأخلت سبيله على ذمة هذه القضية، إلى حين الفصل بالطعن".

وأوضح المحامي، أن "الطبطبائي" يتواجد حاليًا في السجن بعد أن سلَم نفسه مساء الاثنين، لتنفيذ حكم قضائي صادر بحقه في قضية اقتحام مجلس الأمة، وذلك عقب الانتهاء من مراسم عزاء والدته.

وكانت محكمة الجنايات الكويتية، أصدرت حكمًا بسجن "الطبطبائي" سبع سنوات، بتهمة مواقعة طليقته بالحيلة، وتم تأييد الحكم في جلسات لاحقة، بعد أن تقدَّمت الأخيرة بشكوى ضده بفعل ذلك أثناء رحلة علاجية لابنتهما.

يذكر أن "الطبطبائي" أكد مؤخرًا، أنه سيباشر إجراءات طلب العفو من أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، عقب البدء بتنفيذ الحكم القضائي الصادر بحقه في قضية اقتحام المجلس وهي ثلاثة أعوام ونصف.











تعليقات