ألمانيا توجه صفعة قوية لنظام الأسد وروسيا حول اللاجئين

ألمانيا توجه صفعة قوية لنظام الأسد وروسيا حول اللاجئين
  قراءة
الدرر الشامية:

وجّهت ألمانيا صفعة قوية لجهود نظام الأسد وروسيا، الرامية إلى إعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، واشترطت تهيئة الظروف المناسبة.

وقالت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، يوم أمس الثلاثاء، في برلين: "إن الوضع الراهن في سوريا، يؤكد الحاجة إلى تغيير سياسي، خلال  مؤتمر صحفي مشترك عقدته مع الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيرش، حسب وكالة "الأناضول".

وأضافت المستشارة الألمانية: "نحتاج لتغيير سياسي في سوريا، كما نحتاج أيضًا إلى العمل على دستور جديد.

وأكدت "ميركل": "بهذه الطريقة فقط يمكن ضمان تهيئة الظروف في سوريا، والتي بموجبها يمكن للاجئين العودة من الأردن ولبنان وتركيا، وربما من ألمانيا إلى بلادهم.".

من جانبه، أشار الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريتش، إلى استمرار معاناة الشعب السوري منذ فترة طويلة، كما أكد على أهمية اللجنة الدستورية التي تشكلت أواخر شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

وكانت ألمانيا أعلنت يوم أمس، أنه تم تخصيص 3000 مكان لإعادة توطين لاجئين سوريين لأسباب إنسانية، حسب الاتفاقية التركية الأوروبية.

وتبذل روسيا جهودًا كبيرة لتطبيق خطة إعادة اللاجئين السوريين إلى مناطق سيطرة الأسد، بهدف إعادة تعويم النظام واستجرار الأموال الأوروبية، لإعادة إعمار ما دمرته روسيا في سوريا.











تعليقات