عرض روسي جديد لتركيا: انسحاب "الجيش الوطني" من هذه المناطق مقابل "عين عيسى"

عرض روسي جديد لتركيا: انسحاب "الجيش الوطني" من هذه المناطق مقابل "عين عيسى"
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر مطلعة، عن عرض قدمته روسيا لتركيا يتضمن انسحاب ميليشيا "قسد" من بلدة عين عيسى مقابل تراجع الجيش الوطني عن الطريق الدولي.

ونقلت صحيفة "العربي الجديد"، عن مصادر، أن روسيا طرحت على تركيا بنودًا تفضي إلى سيطرة نظام الأسد على عين عيسى، مقابل انسحاب "الجيش الوطني" مسافة 4 كيلومترات شمال الطريق الدولي المعروف بـ"أم 4".

وأضافت: أن العرض الروسي يتضمن انسحاب "قسد" مسافة كيلومترين جنوب عين عيسى، مع بقاء الإدارات المدنية التابعة لها في المدينة، ومن ضمن تلك الإدارات قوات الأمن المعروفة بـ"الأسايش".

وختمت المصادر المطلعة، بالإشارة إلى أنّ المفاوضات لا تزال دائرة بين الجانبين الروسي والتركي حول انسحاب "قسد" من بلدة "عين عيسى".

من جانبها، أفادت "حملة الرقة تذبح بصمت"،ـ بأن "الجيش الوطني السوري" والجيش التركي منحا مهلة 24 ساعة لميليشيا "قسد" للانسحاب من بلدة عين عيسى.

وكان الجيش الوطني بالتعاون مع الجيش التركي شنا هجومًا كبيرًا سيطرا من خلاله على عشرات القرى بالريف الشمالي والشمالي الغربي من بلدة عين عيسى، وأصبح على بعد ثلاثة كيلومترات منها.

وقبل نحو  أسبوعين، أعلنَ الجيش الوطني استئناف العمليات القتالية ضمن عملية "نبع السلام" والهادفة للسيطرةِ على مناطق ميليشيا "قسد" التي لم تلتزمْ بالاتفاقية "التركية - الروسية".





تعليقات