الكويت تخرج عن صمتها بعد أنباء موافقتها على خطة إيرانية عسكرية جديدة في الخليج

الكويت تخرج عن صمتها بعد أنباء موافقتها على خطة إيرانية عسكرية جديدة في الخليج
  قراءة
الدرر الشامية:

خرجت السلطات الكويتية، اليوم الثلاثاء، عن صمتها بعد أنباء موافقتها على خطة إيرانية جديدة بشأن الأمن في منطقة الخليج، في ظل التوترات القائمة.

ونقلت صحيفة "الجريدة" الكويتية، عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الكويتية، نفيه إبلاغ إيران بالموافقة على مبادرة اقترحها الرئيس الإيراني حسن روحاني، والتي أطلق عليها "مبادرة هرمز للسلام".

وقال المصدر: إن "المشاورات لا تزال قائمة، وأنه لم يتبلور موقف محدد من هذه المبادرة"؛ مرجحًا الرد النهائي عليها في القمة الخليجية بالرياض، في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وذكر مصدر في الرئاسة الإيرانية، أن الكويت وافقت على المبادرة بعد أسبوع من تسلمها رسالة "روحاني"، وأن قطر أبلغت طهران في الأسبوع الماضي بموافقتها، بينما ستعلن سلطنة عمان موافقتها الأسبوع المقبل، بحسب "الجريدة".

جدير بالذكر، أن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، أفاد أمس في مؤتمر صحفي، بأن 3 دول قبلت مبادرة السلام في مضيق هرمز؛ وفقًا لموقع "روسيا اليوم".

وكانت إيران أعلنت في 2 أكتوبر/تشرين الأول المنصرم، أن "روحاني" بعث برسائل إلى قادة دول مجلس التعاون الخليجي والعراق تضمنت "مبادرة هرمز للسلام" الخاصة بتأمين الملاحة البحرية في المنطقة.

يشار إلى مسؤول عسكري أمريكي، أكد أمس أن قطر والكويت أكدتا عزمهما الانضمام لتحالف بحري، تشكل بقيادة الولايات المتحدة لتأمين حركة الملاحة في مضيق هرمز.











تعليقات