سلطنة عمان تصدر قرارًا صادمًا للإمارات ومصر

سلطنة عمان تصدر قرارًا صادمًا للإمارات ومصر
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدرت الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية، وزيرة التعليم العالي في سلطنة عمان، اليوم الاثنين، قرارًا صادمًا، لدولتي الإمارات ومصر.

وقررت وزيرة التعليم العالي في سلطنة عمان، باعتماد قرارات لجنة "الاعتراف بمؤسسات التعليم العالي غير العمانية ومعادلة المؤهلات الدراسية الصادرة منها"، حيث يقضي القرار  بإلغاء الاعتراف بعدد من المؤسسات التعليمية في عدة دول عربية وأجنبية، بحسب صحيفة "أثير".

وتضمن قرار اللجنة عدم الاعتراف بمؤسسة التعليم العالي "University of South Wales Dubai" في دولة الإمارات العربية المتحدة، كونها غير حاصلة على اعتراف الجهات المختصة بدولة الامارات العربية المتحدة.

كذلك قررت اللجنة عـدم معادلة شهادة ماجستير إدارة الاعمال في تخصص "Aviation Management"، الصادرة من جامعة الإمارات للطيران بدولة الامارات العربية المتحدة عام 2018م. وذلك لعدم الحصول على شهادة البكالوريوس قبل الالتحاق بدراسة برنامج الماجستير.

وقررت اللجنة عدم معادلة الشهادات الدراسية للطلبة الدارسين في كلية الدراسات الإسلامية والعربية، وجامعة عجمان بدولة الامارات العربية المتحدة، والملتحقين بعد قرار اللجنة بوقف الاعتراف بالمؤسستين في اجتماعها رقم (1/2015)، الذي عقد بتاريخ 20/1/2015م .

وذلك بسبب التحاق الطلاب في مؤسسة تعليمية بعد قرار الوقف الصادر من اللجنة، وعدم حصولهم على موافقة الوزارة قبل الالتحاق بالدراسة، ولأن المؤسسة التعليمية ليست من ضمن مؤسسات الموصى بالدراسة بها من قِبَل الوزارة عند التحاق الطلاب بها.

كما قررت اللجنة عدم معادلة دبلومي الدراسات العليا (دبلوم القانون العام ودبلوم العلوم الاقتصادية والمالية)، الصادرتين من جامعة بنها بجمهورية مصر العربية عام 2017م، وذلك لعدم الانتظام في مقر المؤسسة التعليمية أثناء الدراسة.

كذلك عدم معادلة شهادة الليسانس في الآداب تخصص اللغة الإنجليزية وآدابها، الصادرة من جامعة المنوفية بجمهورية مصر العربية عام 2008م، وذلك لكون الدراسة تمت بنظام الانتساب الموجه وهو نظام غير معتمد من قِبَل الوزارة.

وفي المقابل، وافقت اللجنة السماح للطلبة العمانيين بالالتحاق ببرامج الماجستير والدكتوراه المطروحة من قِبَل المؤسسات التعليمية الموصى بالدراسة بها من قِبَل الوزارة في دولة الإمارات العربية المتحدة، بنظامي التفرغ الجزئي والتفرغ الكلي.

كما يقضي القرار بالاعتراف "بالجامعة الأمريكية في الإمارات" بدولة الإمارات العربية المتحدة ضمن قائمة مؤسسات التعليم العالي الموصى بالدراسة بها، وبالأنظمة المعتمدة من قِبَل الوزارة، وتعتمد فقط التخصصات المعتمدة من قِبَل وزارة التربية والتعليم بدولة الامارات العربية المتحدة.

ويقضى القرار الوزاري كذلك، بإلغاء جميع القرارات السابقة للجنة "الاعتراف بمؤسسات التعليم العالي غير العمانية ومعادلة المؤهلات الدراسية الصادرة منها"، التي تتعارض مع القائمة المحدثة، كما يلغي ما يخالف هذا القرار أو يتعارض مع أحكامه.





تعليقات