الكشف عن مفاجأة بشأن أبناء صدام حسين الذكور لا يعرفها كل شعب العراق

الكشف عن مفاجأة بشأن أبناء صدام حسين الذكور لا يعرفها كل شعب العراق
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف تقرير، عن مفاجأة غير متوقعة، تتعلق بأبناء الرئيس العراقي الراحل، صدام حسين، الذكور، والتي لا يعرف حقيقتها كل شعب العراق.

وبحسب التقرير المنشور على موقع "MSN"، فإن صدام حسين لديه ولد ذكر ثالث غير عدي وقصي اللذين قتلا على يد القوات الأمريكية أثناء غزو العراق.

وذكر التقرير، أن الابن يدعى علي صدام حسين، ويعيش مع والدته سميرة الشهبندر زوجة صدام الثانية في كندا ولا يوجد له أي صور كما كان مُكتم عليه إعلاميًّا خلال فترة حكم والده.

وأضاف: أن "بريطانيا عرضت استضافة عائلة صدام حسين كاملة بشرط عدم ممارسة أي عمل سياسي، بالإضافة لعمل لقاءات تلفزيونية والاعتراف بتضرر العائلة في ظل حكم الرئيس، ولكن العائلة رفضت العرض تمامًا".

وتتفرق زوجات وبنات صدام حسين في الأردن وقطر منذ هروبهن من العراق بعد الغزو، إلا أنهن يشتكين تعرضهن لبعض التضييقات، بسبب دواعي أمنية، وقد يتم منع خروجهن في الكثير من الأيام وممارسة حياتهن بصورة طبيعية.

جدير بالذكر، أن تقريرًا نشره موقع "عربي بوست"، أفاد بأن السعودية تسعى لإنشاء تكتلًا سنيًّا تقوده رغد صدام حسين المقيمة في الأردن لمواجهة الشيعة الموالين لإيران.





تعليقات