مصادر استخباراتية تكشف مفاجأة: محمد بن زايد أمر "السيسي" بالتخلص من نجله فورًا

مصادر استخباراتية تكشف مفاجأة: محمد بن زايد أمر "السيسي" بالتخلص من نجله فورًا
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر استخباراتية مصرية، أن ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، وجه رئيس النظام المصري، عبدالفتاح السيسي، بالتخلص من نجله محمود فورًا.

وأفاد موقع "مدى مصر"، بأن "قرارًا صدر قبل أيام بندب محمود السيسي، نجل عبد الفتاح السيسي، والضابط في الجهاز، للقيام بمهمة عمل طويلة في بعثة مصر العاملة في روسيا".

وأرجع مصدران داخل جهاز المخابرات العامة المصرية -بحسب الموقع-، القرار إلى أن "زيادة نفوذه محمود أثرت سلبًا على والده؛ فضلًا عن فشله في إدارة عدد من الملفات التي تولاها".

وأضافت: أن "السيسي الابن سيكون مبعوثًا عسكريًا لمصر لدى روسيا، والقرار تم اتخاذه، على أن يكون تنفيذه في 2020، بعد فترة ابتعاث قصيرة لمحمود السيسي من المخابرات العامة إلى المخابرات الحربية؛ يليها ترشيحه للمنصب الجديد".

وحسب ما نقل الموقع ذاته عن من قال إنه مصدر قريب من دوائر صنع القرار في إمارة أبوظبي، فإن "قرار إبعاد محمود السيسي يعد بمثابة تنفيذ لمقترح إماراتي تمت الإشارة به على الرئيس السيسي".

ولفت موقع "مدى مصر"، إلى أن مقترح ابعاد محمود السيسي جاء "في معرض التنسيق الثنائي رفيع المستوى الممتد بين عبدالفتاح السيسي وبين محمد بن زايد، الحليف الأقرب للرئيس المصري".

جدير بالذكر أن مصر شهدت مظاهرات واسعة الشهر الماضي، إلا أن نظام عبدالفتاح السيسي، الذي جاء بانقلاب عسكري، واجهها بالاعتقال والرصاص.





تعليقات