"الجيش الوطني" يُقرِّر اتخاذ خطوة مفاجئة مع "نظام الأسد" شرقي حلب

"الجيش الوطني" يُقرِّر اتخاذ خطوة مفاجئة مع "نظام الأسد" شرقي حلب
  قراءة
الدرر الشامية:

قرر الجيش الوطني السوري اتخاذ خطوة مفاجئة مع نظام الأسد في ريف حلب الشرقي، تتمثل بافتتاح معبر جديد خلال الأيام القليلة القادمة.

وقالت مصادر محلية إن الجيش الوطني أنهى المرحلة الأولى من المفاوضات لافتتاح مع أبو الزندين شرق حلب، بهدف تسهيل حركة المدنيين.

وأضافت المصادر أن المعبر كان قد افتتح في أذار الماضي، كمعبر تجاري مع قوات الأسد، إلا أن الضرائب المرتفعة التي فرضها نظام الأسد حالت دون انتعاش الحركة التجارية.

ويقع المعبر في قرية أبو الزندين شرق حلب، حيث يفصل القرية عن مزارعها الخاضعة لسيطرة النظام، وبافتتاحه سيمكن المدنيين من السفر بين المناطق المحررة ومدينة حلب الخاضعة لسيطرة نظام الأسد، وسيمر من قرى دير قاق، مديونة، السين، طعانة، نقارين في ريف المدينة.

يشار إلى أنه يوجد العديد من المعابر التجارية مع قوات النظام في حلب وإدلب، أبرزها معبري العيس والمنصورة، حيث يشهدان يومياً تبادل تجاري بمبالغ ضخمة، في حين جميع المعابر المدينة مغلقة منذ عدة أشهر، أبرزها معبر مورك في حماة، وأبو الظهور في إدلب.





تعليقات