خاص | انهيارات كبيرة في صفوف قوات الأسد بعد استعادة الثوار لقرية المشيرفة بإدلب

خاص | انهيارات كبيرة في صفوف قوات الأسد بعد استعادة الثوار لقرية المشيرفة بإدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر خاصة لشبكة الدرر الشامية اليوم الأربعاء عن حدوث انهيارات كبيرة ضمن صفوف قوات النظام بعد أن نجحت الفصائل الثورية من استعادة قرية المشيرفة في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وأضافت المصادر أن الضابط المسؤول عن المعركة بدأ بتهديد العناصر في حال تراجعهم من المنطقة وطلب منهم إعادة التجمع، إلا أنهم رفضوا الأوامر وهربوا بين أشجار الزيتون.

وأشارت المصادر إلى أن معظم العناصر ينتمون لميليشيا الفيلق الخامس، المؤلف من عناصر التسويات، حيث يتعمد نظام الأسد زجهم في الاقتحامات.

ونوهت المصادر إلى أن عناصر المصالحات لا يستطيعون الثبات في النقاط التي يسيطرون عليها، وينسحبون عند أول عملية عسكرية على نقاطهم، الأمر الذي يعرضهم لعقوبة الانسحاب القاسية التي يفرضها نظام الأسد.

يشار إلى أن قوات النظام تمكنت صباح اليوم من السيطرة على قرية المشيرفة جنوب شرق إدلب لعدة ساعات بمساندة نارية كبيرة من طائرات الاحتلال الروسي، إلا أن الفصائل الثورية نجحت في استعادتها عبر عملية عسكرية مضادة.









تعليقات