صحيفة تركية تفجر مفاجأة: النفط السوري في قبضة الشركات الإسرائيلية

صحيفة تركية تفجر مفاجأة: النفط السوري في فبضة الشركات الإسرائيلية
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت صحيفة "يني شفق" التركية، معلومات خطيرة، حول تسلل الاستثمار الإسرائيلي إلى حقول النفط في سوريا.

وقالت الصحيفة،- إنه تم نقل جميع الحقوق في المئات من آبار النفط، في شمال شرق سوريا إلى الشركة الإسرائيلية "غلوبال ديفيلوبمنت كوربوريشن" " GDC"، ليتم استخراجه ونقله عبر الأراضي الأردنية، إلى فلسطين المحتلة، تحت الحماية الأمريكية.

وتعرض الصحيفة التركية تفاصيل مثيرة للاهتمام. عن شركة  "GDC" الإسرائيلية، حيث بدأت الشركة العمل في حقول النفط السورية، منذ شهر يونيو/حزيران، دون انتظار موافقة "ترامب" على اتفاقها مع الأكراد.

ويبلغ الإنتاج الحالي من النفط الخام حوالي 125 ألف برميل يوميًّا. فيما يريدون إيصاله في المستقبل إلى 400 ألف برميل.

وكان الرئيس الأمريكي كشف قبل أيّام عن إبقاء 800 جندي لحِماية آبارالنّفط ومنع نظام الأسد وروسيا من السيطرة عليها.

وكانت تقارير إعلامية تحدثت، في يوليو/ تموز الفائت، عن رسالة من إلهام أحمد الرئيس التنفيذي للإدارة الذاتية إلى "مردخاي خانا" توافق فيها على أن تمثل شركته الإسرائيلية المجلس في كلّ الأمور المتعلقة ببيع النفط الذي يملكه.

وكان رجل الأعمال الإسرائيلي "كاهانا" قال  في تصريح لموقع (124) الإسرائيلي أنه سيتولّى تسويق النفط السوري المستخرج من مناطق سيطرة "قسد" شرقي سوريا، مؤكدًا أنه يتعامل ويتعاون مع الميليشيات الانفصالية الكردية.





تعليقات