بعد فاجعة أسرة زايد آل نهيان.. أول تحرك رسمي من أمير قطر بشأن الإمارات

بعد فاجعة أسرة زايد آل نهيان.. أول تحرك رسمي من أمير قطر بشأن الإمارات
  قراءة
الدرر الشامية:

بعد أكثر من عامين من القطيعة وتوقف العلاقات رسميًا بين الإمارات وقطر، أرسل اليوم الاثنين، أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ببرقية رسمية إلى رئيس الإمارات.

وبحسب البرقية وصف أمير قطر  صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات بـ "أخيه" فيما وصف الإمارات بـ "الشقيقة" فيما يبدو إنه بداية الطريق لإعادة العلاقات الرسمية ورأب الصدع بين دول الخليج بحسب ما تردد مؤخرًا.

وكالة الأنباء الرسمية القطرية قالت إن أمير قطر أرسل ببرقية تعزية إلى رئيس الإمارات عقب وفاة شقيقه اليوم، وقالت الوكالة نصًا: "سمو أمير البلاد المفدى يبعث ببرقية تعزية إلى أخيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة بوفاة المغفور له إن شاء الله، سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة".

وفي منتصف العام قبل الماضي 2017 قررت عدة دول خليجية على رأسها الإمارات والسعودية بجانب مصر والبحرين، قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر بداعي تمويلها للإرهاب وتقويض استقرار المنطقة، فيما نفت الدوحة تلك الاتهامات في أكثر من مناسبة.

وفي الأيام الأخيرة ظهرت بوادر مصالحة قوية بين أطراف الأزمة، لاسيما بعد أن أعلنت منتخبات الإمارات والبحرين والسعودية لكرة القدم المشاركة في بطولة خليحي 24 المقامة على الأراضي القطرية، بجانب هدوء نبرة التصريحات بين أطراف الأزمة كافة.





تعليقات