قطعوا رأسه ثم حرقوه.. الكشف عن هوية شاب سوري قتله جنود روس بطريقة وحشية

قطعو رأسه ثم حرقوه.. الكشف عن هوية شاب سوري قتلته جنود روس بطريقة وحشية
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر محلية، اليوم السبت، هوية شاب سوري قتله جنود روس بطريقة وحشية، من ثم مثلوا بجثته، عبر حرقها، موثقين جريمتهم بشريط فيديو مصور.

ونشر موقع التواصل الاجتماعي الروسي "في كي" شريط فيديو مصور يظهر جنود روس، يعتقد أنهم يتبعون لمرتزقة "فاغنر"، وهم يحروقون جثة الشاب "حمادي البوطه"، والذي ظهر في فيديو منفصل وهو يتعرض للتعذيب العام الماضي.

وقال موقع "جرف نيوز" :إن "البوطه" ينحدر من بلدة الخريطة بريف دير الزور، حيث اعتقله نظام العام الماضي أثناء عودته من لبنان، قبل أن يقوم بتسليمه للجنود الروس قرب حقل "الشاعر" النفطي بريف تدمر.

وبحسب الفيديو المسرّب، الذي تعتذر شبكة الدرر الشامية عن نشره لما يحويه من مشاهد وحشية، يقوم المرتزقة الروس بقطع رأس الشاب ويديه الاثنتين، من ثم تعليقه من قدميه، وإضرام النار في جثته، بعد سكب البنزين عليها.

يذكر أن قوات النظام اعتقلت حمادي البوطة، أثناء عودته من لبنان، بعد أن كان هاربًا من التجنيد الإجباري، حيث تعرف ذووه عليه من خلال انتشار فيديو تعذيبه العام الماضي، قبل أن يتم تسريب الفيديو الجديد الذي يؤكد مقتله تحت التعذيب، بطريقة وحشية.





تعليقات