تقديرات أمريكية باحتمال اندلاع مواجهة مع روسيا في سوريا

تقديرات أمريكية باحتمال اندلاع مواجهة مع روسيا في سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

أفاد جنرال أمريكي بأن ثمة احتمالًا لاندلاع مواجهة بين قوات أمريكية وآخرى روسية في سوريا في ظل السباق المحموم على النفط.

وقال الجنرال مايكل ناغاتا، قائد سابق للعمليات الخاصة في القيادة المركزية الأمريكية، لوكالة "سبوتنيك": إنه يجد ذلك بعيد الاحتمال.

وأضاف الجنرال المتقاعد الأمريكي أن في تقديره لا يمكن أن تحدث مواجهة كهذه، إلا إذا قرر السوريون أو الروس أو غيرهم عدا تنظيم الدولة الاعتداء على عسكريين أمريكيين.

وفيما يتعلق ببقاء قوات أمريكية في سوريا، قال قائد العمليات الخاصة السابق: إن تحديد متى تسحب الولايات المتحدة قواتها من سوريا أمر صعب بالنسبة له.

وبحسب الجنرال الأمريكي، فإن مهمة القوات الأمريكية في سوريا لا تزال تتمثل في محاربة تنظيم الدولة وقد تكبد هذا التنظيم خسائر كبيرة ولكن لم يتم قهره بعد.

ويأتي هذا بالتزامن مع سباق دولي بين الولايات المتحدة وروسيا للسيطرة على آبار النفط السورية، لاسيما في منطقة شرق الفرات.

وكانت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" الروسية كشفت الاثنين الماضي أن موسكو بصدد إنشاء قاعدة عسكرية ثالثة في شمال سوريا بعد قاعدتي حميمم وطرطوس.

وقالت الصحيفة الروسية في تقرير لها: أفادت وسائل الإعلام باحتمال قيام روسيا باستئجار مطار القامشلي السوري الذي يقع على بعد بضعة كيلومترات من الحدود مع تركيا، لمدة 49 عامًا. وقيل إن موسكو تجري محادثات مع نظام الأسد بهذا الشأن.

ووفقًا لمعلومات بوابة uawire.org، "يتوقع أن تنشر روسيا مركزًا لإدارة الصواريخ خاصًّا بها هناك لمواجهة هجمات أمريكية محتملة."











تعليقات