ضابط جيش يكشف معلومات صادمة لـ"أمير الكويت".. ويطالب بإجراء عاجل لوقف العدوان

ضابط جيش يكشف معلومات صادمة لـ"أمير الكويت".. ويطالب بإجراء عاجل لوقف العدوان
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف ضابط سابق في الجيش الكويتي، في رسالة إلى أمير البلاد، الشيخ صباح الأحمد الصباح، معلومات صادمة، مطالبًا بإجراء عاجل لوقف ما وصفه بـ"العدوان".

وقال الضابط السابق، ناصر الدويلة، في تغريدات على حسابه بموقع "تويتر": "يبدو أن حكومة الشيخ جابر المبارك المترنحة عاقدة العزم على تصفيتي سياسيًّا عبر استخدام السلطة العامة التي تملكها".

وأضاف "الدويلة": "قد رفعت عليّ سيل من قضايا أمن الدولة والله المستعان، وأتوقع أن خطة تصفية ناصر الدويلة سياسيًّا أصبح لها الأولوية لدى جابر المبارك وخالد الجراح -وزير الداخلية- وأستعين بالله وحده عليهم".

وتابع السياسي الكويتي: "أرجو من النائب العام أن ينأى بجهاز النيابة العامة عن العداء الشخصي الذي بيني وبين رئيس الحكومة ووزير الداخلية، فأجهزة الدولة ليست لتصفية الخلافات الشخصية".

وأوضح "الدويلة"، أن "الخصومة الشخصية بيني وبين جابر المبارك وخالد الجراح وصلت حد كسر العظم، فإنني أناشد حضرة صاحب السمو الأمير وسمو ولي العهد أن يضعوا حدًا لاستخدام السلطات العامة لتصفية خلافات شخصية".

وأكمل بقوله: "إذا استمرت الحكومة بتحريض السفارات على تقديم شكاوى ضدي وهي تستخدم السلطات العامة للانتقام من شخصي فإنني باعتباري فرد مجرد من أي صفة رسمية أو قوة سياسية لا أستطيع الوقوف أمام السلطات العامة".

وختم ناصر الدويلة، بالتأكيد على أنه "مضطر إلى طلب اللجوء السياسي عبر محامي إلى بريطانيا أو تركيا ما لم يتوقف عني عدوان الحكومة"، مبينًا أنه أعد "كل المستندات لطلب اللجوء السياسي لبريطانيا وتركيا ودول أخرى".





تعليقات