شركة "وتد" تعوض المدنيين المتضررين من حريق سوق سرمدا الشهر الماضي

شركة "وتد" تعوض المدنيين المتضريين من حريق سوق سرمدا الشهر الماضي
  قراءة
الدرر الشامية:

قدمت شركة وتد للبترول خلال الأيام الماضية تعويضًا ماليًّا للمدنيين المتضررين من الحريق الضخم الذي نشب في سوق سرمدا للمحروقات شمال إدلب.

وقال صفوان الأحمد، المسؤول الإعلامي لشركة وتد في تصريح خاص لشبكة الدرر الشامية: إن الشركة عملت بالتعاون مع شركة البراق للنقل على إحصاء الأضرار والخسائر التي لحقت بسيارات المدنيين بسبب الحريق الذي نشب في سوق "الشمال" للمحروقات قرب مدينة سرمدا شمال إدلب.

وأضاف "الأحمد" أن شركة "البراق" المستقلة للنقل، وهي المسؤول المُنظم لعملية نقل المحروقات في إدلب قامت بتشكيل لجنة بهدف تقييم الأضرار، عبر أشخاص من ذوي الخبرة في أسعار السيارات، وقاموا بتقييم ثمن كل سيارة محروقة على حدى.

وتابع "الأحمد" قائلًا : بعد الانتهاء من عمليات التقييم والإحصاء، قامت شركة وتد بصرف المبالغ المقررة للمتضررين، الأمر الذي لاقى قبولًا واسعًا بين المدنيين.

ويعتمد قسم كبير من سكان المناطق المحررة على تجارة المحروقات في تأمين قوت يومهم، في ظل ارتفاع الأسعار، وغياب فرص العمل الجيدة، وبهذا التعويض ساعدت الشركة المتضررين في العودة إلى سوق العمل في مدة قياسية.

يذكر أن "وتد للبترول" تعتبر من أكبر شركات المحروقات في إدلب، وهي الجهة المخولة بإدخال المحروقات الأوروبية والمحلية إلى المحافظة، حيث أن الهدف من إنشائها بحسب القائمين عليها ضبط سوق المحروقات في المحافظة ومنع احتكارها.




تعليقات