الأمم المتحدة تبدي قلقها من ازدياد وتيرة التفجيرات شمال شرق سوريا

الأمم المتحدة تبدي قلها من ازدياد وتيرة التفجيرات شمال شرق سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

أبدت الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، قلقها من ازدياد وتيرة التفجيرات في المنطقة الآمنة شمال شرق سوريا،  والتي أودت بحياة عشرات المدنيين الأبرياء.

وقال المتحدث باسم المفوضية، روبرت كولفيل، في تصريحات صحفية إن 43 مدنيًّا قتلوا، جراء العبوات الناسفة، أو مخلّفات الحرب، ضمن المنطقة الجغرافية التي في مجال العملية التركية شمال شرق سوريا ومناطق عفرين وجرابلس والباب وأعزاز شمال حلب.

وأضاف "كولفيل": "تحققنا من مقتل ما لا يقل عن 92 مدنيًّا في شمال وشمال شرق سوريا، منذ بدء العملية العسكرية التركية في المنطقة الشهر الماضي.

وتابع قائلًا: "نشعر بقلق بالغ حيال تزايد أعداد المدنيين الذين يتعرّضون للقتل والإصابة نتيجة استخدام العبوات الناسفة في مناطق مأهولة بالسكان، إن الاستخدام العشوائي لهذه الأسلحة هو انتهاك واضح للقانون الإنساني الدولي".

يذكر أن عشرات المدنيين الأبرياء سقطوا بين قتيل وجريح، جراء انفجار عدة سيارات مفخخة في المنطقة الآمنة شمال شرق سوريا، حيث إن معظم التفجيرات تحمل بصمات ميليشيا "قسد"، في إطار ردها الانتقامي على عملية "نبع السلام" التركية.




تعليقات