"نيويورك تايمز" تكشف معلومات جديدة عن خلية التجسس السعودية بـ"تويتر"

"نيويورك تايمز" تكشف معلومات جديدة عن خلية التجسس السعودية بـ"تويتر"
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، معلومات جديدة عن خلية التجسس السعودية التي تعمل داخل موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

وقالت الصحيفة في تقرير لها: إن "القضية تؤكد محاولات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ومستشاريه لإسكات المعارضة سواء داخل المملكة وخارجها".

وأشارت "نيويورك تايمز" إلى أن جريمة قتل وتقطيع جثة الصحفي السعودي جمال خاشقجي، الذي عمل كاتبًا في صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية.

وأضافت الصحيفة: أنه "بحسب المعلومات الواردة في الدعوى القضائية، فقد بدأت الاتصالات بين موظفي تويتر والمسؤولين السعوديين عام 2014".

وتابعت: "لم يتصل المحققون مع "تويتر" إلا في نهاية عام 2015 عندما أخبروا إدارتها أن السعودية تجند موظفيها للحصول على معلومات حول مستخدمي الشركة".

ونقلت الصحيفة عن مصادر عدة أن عملاء المخابرات السعودية أقنعوا المهندس في تويتر، علي الزبارة، لاحقًا بالتجسس على حسابات المستخدمين الذين كانوا يبحثون عن معلومات عنهم.

ونقلت نيويورك تايمز عن المتحدث باسم "تويتر"، قوله: "نعترف بالمدى الذي يذهب إليه اللاعبون السيئون لتقويض خدمتنا، وتقوم شركتنا بتحديد المنافذ إلى الحسابات الحساسة والمعلومات الواردة فيها ولا تسمح إلا لمجموعة محددة وتم التأكد منها".

وأكدت "تويتر" أنها ملتزمة بحماية مستخدمي موقعها للتدوينات القصير بهدف التعبير عن الحرية وحقوق الإنسان.


تعليقات