مصدر يكشف عن مباحثات سرية بين الحوثيين والسعودية

مصدر يكشف عن مباحثات سرية بين الحوثيين والسعودية
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن مصدر مقرب من ميليشيا الحوثيين في اليمن اليوم الخميس عن عقد محادثات سرية بين الميليشيات والسعودية، لإنهاء الحرب في اليمن.

وقال المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن هناك محادثات "سرية" تُجرى بين قيادات الحوثيين ومسؤولين سعوديين رفيعي المستوى في العاصمة العٌمانية مسقط عن طريق وسطاء.

 وأوضح المصدر أن الولايات المتحدة الأمريكية، والمبعوث الأممي مارتن غريفيث، والصليب الأحمر، ورئيس الوزراء الباكستاني عمران أحمد خان، هم ضمن الوسطاء في هذه المحادثات.

ونوه المصدر بأن "هناك عدة ملفات تم وضعها خلال المباحثات للوصول إلى حل نهائي للأزمة اليمنية".

ولفت المصدر إلى أن المحادثات تجري منذ إعلان مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى للحوثيين، في أيلول/ سبتمبر الماضي، عن مبادرة (من طرف واحد) بوقف استهدف الأراضي السعودية بالطيران المسير والصواريخ البالستية وكافة أشكال الاستهداف.

وكان مسؤول سعودي قال أمس لصحافيين: إن هناك "قناة مفتوحة مع الحوثيين منذ عام 2016. نحن نواصل هذه الاتصالات لدعم السلام في اليمن" وأضاف "لا نغلق أبوابنا مع الحوثيين".

وأكد المسؤول "في حال كان الحوثيون جديين في خفض التصعيد وقبلوا الحضور إلى الطاولة، فإن السعودية ستدعم طلبهم وطلب كافة الأطراف السياسية للوصول إلى حل سياسي".

وكان الأمير محمد بن سلمان، أعرب في حواره مع شبكة "CBS" الأمريكية، عن أمله في أن يؤدي وقف إطلاق النار، الذي أعلنه الحوثيون من جانبهم، في سبتمبر الماضي إلى حوار سياسي وإنهاء الحرب في اليمن، لكنه طالب أولًا بأن توقف إيران دعمها للحوثيين.

وقال ولي العهد السعودي، إن اقتراح الحوثيين يمثل خطوة إيجابية نحو حوار سياسي أكثر جدية، مضيفًا أن السعودية منفتحة على كل المبادرات من أجل حل سياسي في اليمن. وأضاف أن المملكة تأمل أن يحدث ذلك اليوم بدلًا من الغد.

وتدخّلت السعودية على رأس تحالف عسكري عام 2015 لوقف تمدّد الحوثيين المدعومين من إيران في اليمن.








تعليقات