الشرطة الألمانية تلقي القبض على لاجئ سوري ارتكب جرمًا صادمًا

الشرطة الألمانية تلقي القبض على لاجئ سوري ارتكب جرماً صادماً
  قراءة
الدرر الشامية:

ألقت السلطات الألمانية، خلال الساعات الماضية، القبض على لاجئ سوري ارتكب جرمًا صادمًا، على أراضيها، تمثّل بطعن صديقه في وجهه عدة طعنات بسكين.

وقالت صحفية "بيلد" الألمانية بأن لاجئًا سوريًّا قام بدعوة صديقه إلى منزله، ثم أقدم على طعنه عدة طعنات قاتلة في مدينة "دريسدن" شرق البلاد.

وأضافت الصحيفة، أن الشاب السوري (لم تسمه) أقدم على طعن صديقه السوري (18 عامًا)  على خلفية شجار نشب بينها، وعندما سمع الجيران أصوات المشاجرة اتصلوا بالشرطة والإسعاف التي قدمت على الفور، حيث تمكنت من القبض على الجاني وقامت بإسعاف المصاب إلى المشفى.

وأشارت إلى أنه من المفترض أن يُقدم الجاني للمحاكمة يوم الأحد القادم بعد استكمال التحقيقات معه ، في حين لم تذكر الشرطة الأسباب الحقيقة للشجار.

ونوهت الصحيفة إلى أن فرق الإسعاف نجحت في إنقاذ الشاب بعد أن قدمت له الإسعافات اللازمة حيث تجاوز مرحلة الخطر.

يذكر أن الجرائم ازدادت بشكل ملحوظ بين اللاجئين السوريين في ألمانيا خلال الأشهر الماضية، آخرها الحكم على شاب سوري الأسبوع الماضي بالسجن مدة 10 سنوات بتهمة تحريض صديقه على قتل زوجته في مدينة ميونيخ جنوب البلاد.





تعليقات