استخبارات الأسد تتلقى ضربة موجعة في محافظة درعا

استخبارات الأسد تتلقى ضربة موجعة في محافظة درعا
  قراءة
الدرر الشامية:

تلقت استخبارات نظام الأسد اليوم الاثنين ضربة موجعة في محافظة درعا، تمثلت بمقتل واحد من أبرز ضباط أمن الدولة، بعد إطلاق النار عليه بشكل مباشر.

وقالت مصادر محلية :إن مجهولين أقدموا على اغتيال الضابط في استخبارات الأسد، الرائد محمد عقل جبور، داخل مدينة إنخل في ريف درعا الشمالي.

وأضافت المصادر أن الرائد "جبور" يشغل منصب رئيس مركز أمن الدولة في إنخل، حيث جرى إطلاق النار عليه من قبل مجهولين قبل أن ينجحوا بالفرار.

وكان تجمع أحرار حوران" قد وثق نحو 30 عملية ومحاولة اغتيال في درعا وريفها، خلال شهر تشرين الأول الفائت أدّت لمقتل 25 شخصًا وإصابة 18 بجروح متفاوتة بعضها خطيرة، أُسعفوا إلى المستشفيات داخل المحافظة لتلقي العلاج.

وأوضح التجمع أن القتلى الذين تم توثيقهم خلال شهر تشرين الأول، هم 8 مدنيين، بينهم ثلاثة عُرفوا بتعاملهم مع نظام الأسد، و 14 شخصًا انضموا لقوات الأسد والميليشيات الإيرانية والرديفة بعد دخول المحافظة بـ"اتفاق التسوية" منذ عام، و 3 مقاتلين من العناصر السابقين في الجيش الحر.

يشار إلى أنه لم تتبن أيّ جهة مسؤوليتها عن عمليات الاغتيال في درعا، في حين يتهم أهالي وناشطو المحافظة مخابرات نظام الأسد والميليشيات الموالية لها، بالوقوف خلف غالبية عمليات الاغتيال التي تحدث في المنطقة، من خلال تجنيد خلايا أمنيّة مختصة.





تعليقات