الجيش الوطني يكشف عدد قتلاه خلال عملية "نبع السلام" العسكرية شمال شرق سوريا

الجيش الوطني يكشف عدد قتلاه خلال عملية نبع السلام العسكرية شمال شرق سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف الجيش الوطني السوري، أمس الجمعة، عدد عناصره الذين قتلوا خلال المعارك الدائرة شمال شرق سوريا، ضمن إطار عملية "نبع السلام" العسكرية.

ونقلت وكالة "الأناضول" للأنباء، عن قادة عسكريين في الجيش، قولهم إن 132 عنصرًا من مرتبات الجيش الوطني قتلوا منذ انطلاق عملية "نبع السلام" العسكرية في التاسع من شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ويواصل "الجيش" عمليات التمشيط، وسد نقاط الجبهات مع منظمة "ي ب ك - بي كا كا" المصنفة على لوائح الإرهاب التركية، والتي تشن هجمات متكررة على أطراف المناطق المحررة، بحسب الوكالة ذاتها.

وكان "أردوغان" قد أعلن في 22 من الشهر الماضي أن 7 جنود أتراك قتلوا في المعركة إلى جانب 20 مدنيًّا قتلوا جراء الهجمات الصاروخية التي نفّذتها ميليشيا "وحدات الحماية" الكردية، مؤكدًا على أنه تم تحييد 775 عنصرًا من عناصر الميليشيا منذ انطلاق العملية في 9 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

يذكر أن تركيا علقت يوم 17 من الشهر الماضي، عملية "نبع السلام" العسكرية شمال شرق سوريا، بالاتفاق مع الولايات المتحدة الأمريكية، بهدف إعطاء وقت لميليشيا "وحدات الحماية" الكردية لمغادرة المنطقة الآمنة، ليتم بعد ذلك تمديد المدة بالاتفاق مع روسيا، والتي انتهت بتسير دوريات "روسية- تركية" مشتركة وفقًا لاتفاق سوتشي الأخير بين "بوتين وأردوغان".





تعليقات