روسيا تؤكد خروج مسلحي "الحماية الكردية" من المنطقة الآمنة وتكشف عن أعدادهم للمرة الأولى

روسيا تؤكد خروج مسلحي "الحماية الكردية" من المنطقة الآمنة وتكشف عن أعدادهم للمرة الأولى
  قراءة
الدرر الشامية:

أكدت روسيا، اليوم الأربعاء، خروج كامل مسلحي "وحدات الحماية" الكردية من المنطقة الآمنة شمال شرق سوريا، في إطار اتفاق سوتشي الأخير بين "بوتين وأردوغان".

وقال يوري بورينكوف، مدير "مركز المصالحة الروسي" في سوريا، عبر بيان رسمي إن "الطرف الروسي نفذ تمامًا التدابير المنصوص عليها في مذكرة التفاهم الموقعة بين روسيا وتركيا في 22 أكتوبر/ تشرين الأول 2019".

وأضاف "حتى الساعة 18:00 من الثلاثاء 29 أكتوبر/ تشرين الأول، انسحب 34 ألف عنصر، يشكلون 68 فصيلًا تابعًا لـ "ي ب ك"، إضافةً إلى سحب أكثر من 3 آلاف قطعة من الأسلحة والمعدات العسكرية لمسافة 30 كم عن خط التماس مع القوات المسلحة التركية".

 أشار إلى أن قوات النظام أقامت 84 مخفرًا على الحدود التركية، 60 منها في القامشلي، و24 أخرى في منطقة عين العرب شمال حلب، في حين سيرت الشرطة العسكرية الروسية في مسارات جرابلس-كوران، القامشلي-فقيرة، والقامشلي-سيمالكا، منذ 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2019.

يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد قال في تصريحات صحفية أمس الثلاثاء، إن روسيا أبلغتهم بانسحاب كامل مسلحي ميليشيا "الحماية" الكردية من المنطقة الآمنة في إطار الاتفاق المبرم في سوتشي مع "بوتين" منتصف الأسبوع الماضي.











تعليقات