"نصر الله" يرفض مطالب المتظاهرين اللبنانيين ويلوح بإشعال حرب أهلية

"نصرالله" يرفض مطالب المتظاهرين اللبنانين ويلوح بالحرب الأهلية
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن حسن نصر الله، الأمين العام لميليشيا حزب الله، اليوم الجمعة، عن رفضه لمطالب المتظاهرين في لبنان عبر خطاب مصور، نقلته وسائل إعلام لبنانية وعربية.

ونقلت قناة "الجزيرة" عن "نصر الله" قوله: "لا نقبل بإسقاط العهد، ونرفض استقالة الحكومة، ولا نقبل بانتخابات نيابية مبكرة في ظل هذه الظروف"، الأمر الذي يعتبر رفضًا صريحًا لمطالب المحتجين برحيل الرئيس "عون" وحكومة سعد الحريري.

وأضاف "سنضغط باتجاه رفع الحصانة عن المتورطين في الفساد، ومنح القضاء كل السلطات لمحاسبة الفاسدين، منوهًا أن أي حل للأزمة اللبنانية يجب أن يقوم على قاعدة عدم الوقوع في الفراغ في أجهزة الدولة.

وهدد "نصر الله" المتظاهرين بالفوضى قائلًا: "في ظل الوضع المالي والاقتصادي المأزوم سيؤدي الفراغ إلى الفوضى والانهيار، وهدفنا حماية البلاد من الفراغ الذي سيؤدي إلى ذلك".

وطالب الأمين العام لحزب الله المتظاهرين باختيار ممثلين لهم لإجراء حوار، حتى لا يستغل أحد حراكهم، مؤكدًا أنه بعد 9 أيام من إغلاق الطرق ومنع البعض من التوجه لعملهم، فإن الكثيرين أصبحوا يعانون لكسب رزقهم، على حد قولهم.

وشكك "نصر الله" بعفوية المظاهرات متهمًا جهات لم يسمها بتمويل المتظاهرين، حيث قال إن هناك بعض الشخصيات والقوى السياسية تحرك وتمول الحراك في الشارع، وهناك سؤال كبير بشأن مصادر تمويل الحراك الشعبي.

يذكر أن لبنان يشهد منذ نحو 9 أيام حراكًا شعبيًّا كبيرًا في عدة مدن رئيسية مثل طرابلس وبيروت، حيث ينادي المتظاهرون برحيل الطبقة السياسية في البلاد، متهمين إياها بالفساد الذي تسبب في انهيار لبنان اقتصاديًّا.


تعليقات