تصريح ناري جديد لـ"تحرير الشام" عن إدلب.. وتحذير قوي للمحتلين

تصريح ناري جديد لـ"تحرير الشام" عن إدلب.. وتحذير قوي للمحتلين
  قراءة
الدرر الشامية:

أكدت "هيئة تحرير الشام"، اليوم الخميس، على أن محافظة إدلب لن تخضع لأية تفاهمات دولية تتعارض مع أهداف الثورة السورية ومصالحها، في ظل تسارع الأحداث والتصريحات الرامية إلى إيجاد حل سياسي في سوريا.

ونقلت شبكة "إباء" الإخبارية، عن المتحدث باسم الجناح العسكري في "هيئة تحرير الشام"، أبو خالد الشامي، قوله إن إدلب خارج أي تفاهمات دولية وإقليمية قد تضر بمبادئ الثورة وأهدافها التي خرجت من أجلها واستقلالية قرارها.

وأضاف: "كما أن للدول مصالح، فالثورة لديها مصالح ومبادئ أيضًا لن تحيد (هيئة تحرير الشام) عنها وعلى رأسها إسقاط نظام الإجرام وحلفائه المحتلين"، على حد قوله.

وأشار "الشامي" إلى أن إدلب لن تكون لقمة سائغة للطامعين والمحتلين، حيث تبايع الثوار فيها على القتال حتى آخر قطرة دم"، على حد وصفه.

يذكر أن تصريحات "الشامي" جاءت بعد ساعات من تصريحات أدلى بها المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسن قال فيها إن الحل في سوريا يجب أن يكون سياسيًّا، مشيرًا إلى أن الوضع في إدلب معقد، ويجب الوصول إلى حل يضمن الأمن للمدنيين، مع معالجة مسألة وجود مجموعات مصنفة إرهابية من مجلس الأمن الدولي، على حد وصفه.





تعليقات