بطريقة غير متوقعة.. سوريون ينجحون بالوصول إلى أوروبا بأقل التكاليف

بطريقة غير متوقعة.. سوريون ينجحون بالوصول إلى أوربا بأقل التكاليف
  قراءة
الدرر الشامية:

تمكن عشرات السوريين من الوصول إلى أوروبا بطريقة غير متوقعة، وبأقل التكاليف عبر رحلة لجوء تعتبر آمنة مقارنة مع الرحلات المعتادة من تركيا أو ليبيا.

وبحسب تقارير إعلامية، فإن خطوات الطريقة الجديدة، تبدأ بالسفر إلى البرازيل حيث لا تزال تمنح تأشيرتها للسوريين للدخول إلى أراضيها والإقامة بها ومن ثم يتوجه اللاجئ نحو جمهورية "غواتيمالا"، بشكل غير شرعي ويتقدم بطلب اللجوء إلى السفارة الفرنسية في العاصمة غواتي.

وأضافت أن جميع الحالات المتقدمة تشير إلى أن معظم طلبات اللجوء الخاصة بالسوريين المقدمة في السفارة الفرنسية هناك، أتت بالرد الإيجابي عليها وتم قبولها في فترة زمنية لا تتجاوز 3 أشهر.

وأشارت أنه للحصول على تأشيرة إلى البرازيل، يجب على الشخص تلقي دعوة من أي مواطن أو مقيم في البلاد، بتكلفة لا تتجاوز 100 دولار أمريكي فقط، فيما يصل سعر التذكرة الجوية من دول الجوار السوري إلى البرازيل حوالي 1000 دولار أمريكي في رحلة قد تستغرق 16 ساعة من الطيران.

ونوه الموقع إلى أن السلطات البرازيلية تسمح للسوريين بالبقاء في أراضيها بقدر ما يشاؤون، لكن دون نظام آمن للجوء في البلاد، حيث أن الحكومة لا تغطي أي تكاليف أو رعاية صحية، نظرًا لأن البلاد منهكة اقتصاديًّا وغير آمنة، بسبب انتشار العصـابات وعمليات الخطـف والقـتل.

في حين تبلغ قيمة الانتقال بطريقة غير شرعية إلى دولة غواتيمالا، نحو 500 دولار أمريكي، وتعتبر غير خطرة على الإطلاق، نظرًا لأن المسافة قريبة ومن الممكن أن تكون برًّا، لتصل بذلك تكلفة الوصول إلى أوروبا نحو 2000 دولار أمريكي فقط.

يذكر أن عشرات السوريين يخاطرون يوميًّا، بالوصول إلى أوروبا بحرًا من تركيا إلى اليونان، الأمر الذي يعرض حياتهم للخطر، فضلًا عن الانتظار في اليونان مدة زمنية طويلة، علاوةً على التكلفة الكبيرة التي قد تصل إلى 9000 آلاف دولار أمريكي للوصول إلى دولة مثل ألمانيا أو هولندا.





تعليقات